لدي ارتفاع حمض اليوريك، وأتناول علاج أللوبيرينول، ما علي تجنبه من الأطعمة ؟

الجواب :

يتأثر مرض النقرس نفسه، أي التهابات المفاصل نتيجة اضطرابات نسبة حمض اليوريك، أو مجرد وجود ارتفاع في حمض اليوريك، بنوعية محتويات ما تتناوله من منتجات غذائية. وهناك منها ما يعمل بالذات على رفع نسبة حمض اليوريك في الدم.

والهدف الرئيسي للعلاج الغذائي لحالات ارتفاع حمض اليوريك هو خفض تناول مادة بيورين، ومنع حالات الجفاف. والأطعمة عالية المحتوى من البيورين هي أسماك الأنشوفة والماكاريل والساردين والرنكة. ومن اللحوم الديك الرومي والعجل والغزال، وأعضائها كالكبد والكلى والدماغ. والأطعمة متوسطة المحتوى من مادة بيورين تشمل الروبيان واللوبيستر، ولحم البقر والخروف، ومشتقات الألبان، والبقول، كالفاصوليا والعدس، وخضار السبانخ والفطر والزهرة (القرنبيط) والأسبراغس.

والمطلوب هو تجنب الأطعمة عالية المحتوى من البيورين، وتناول القليل من تلك المحتوية على كميات متوسطة منه. هذا بالإضافة إلى تقليل وزن الجسم، لأن السمنة بحد ذاتها ترفع من نسبة حمض اليوريك في الجسم. وإلى شرب كميات كافية من السوائل، لمساعدة الجسم، وخاصة الكلى، على تخليص الجسم من ذلك الحمض.

وهناك إشارات علمية إلى أن تناول مشتقات الألبان الخالية من الدسم، وتناول التوت، يُسهم في خفض نسبة حمض اليوريك بالدم.


الجمال نت