هو: السلام عليكم
هى : وعليكم السلام
هو : كيف حالك ؟
هى : الحمد لله بخير
هو :اراكى مهمومة ..اليس كذلك ؟؟

وعيناها تذرف دموعا ......

هى :انى مهمومة ويملئنى الجراح

هو : ولماذا انتى حزينة هكذا ؟؟

هى :همومى لا احد يقدر على تحملها ولا اجد لها حلول ولا اعرف ماذا افعل !

هو :همومك فى نظرك .. انها ليس لها اى حل بل بالعكس لكل مشكلة حل ولكل داء دواء ..

هى : اعرف ذلك ..ولكن من المستحيل حل مشاكلى

هو :كيف ؟

هى : تعبت من التفكير والصمود على البلاء والهموم ولكن لدى صبر وتحمل عسي الله ان يفرجها

هو : احمد الله انك لديك تحمل ان تصبرى على ما بك من ابتلاءات والله قال ان الله مع الصابرين
ومن الصعب ان تجدى احد يصبر على همومه ومشاكله اصبرى على قضاء الله هو اعلم بحالك
وجرحك هيداوى مع الايام والمستقبل والحياة القادمة ان شاء الله ..لا تقلقى
حاولى ان تصمدى وتكملى المشوار واياكى ان توقفى حياتك من اجل اناس قد خدعتى بهم ولكنهم لا يستحقون دمعه من دموعك فى يوم من الايام

هى : انى اعرف ذلك واحيانا الدموع ليس بيدى ان امنعها انه شىء جارحنى وفى احتياجى للبكاء على حالى وليس اعتراض على حكم الله ولكن لم استطع نسيان على ما جرى لي واناس قد خدعت بهم وظنيت انهم حياتى ولكن كانوا سبب الطعن الذى جاء فى ظهري واتمنى بانسان يعوضنى على الايام الماضية وان اجد الحب الصادق والانسان الذى يستحق حبي

هو : نظر اليها فى صمت !! وفى الوقت نفسه صعب عليه على ما جرى لها من معاناه فى حياتها

هى : لماذا تنظر الي هكذا ؟؟!!

هو :لا شيء .. ولكن تسمحى لي ان اكون انا الانسان الحقيقي الصادق

هى : فى اندهاش ! انت !!

هو: نعم .. انا امامك من زمن ولكنك لم تفكرى لحظة انك تنظري الي ...
دائما تفكرى فى جوارحك وهمومك ولم يكن فى ايمكانك لحظة ان تنظرى او تفكرى في

هى : اعتقد انك لم تحبنى بعد !!

هو:انى اعلم جيدا مشاعرى واحساسى متى تتجه والى اين ..

هى : انى عاجزة عن الكلام ولم استطع الرد على ما صدر منك من كلام

هو : خذى وقتك وفكرى فى كلامى هذا وإعلمى جيدا مهما عرفتى إناس انا الحب وحياتك السعيدة وانا الانسان الذى يستحق التضحية وحبك الثمين

هى : من انت ؟؟ ولماذا اتيت ؟؟ ومن اين ؟؟

هو :انا الامـــل ..

اتيت لكى .. اعطى لكي السعادة وان تفكرى فى حياتك والا تيأسي ..مادام انتى فى الحياة اجعلى السعادة دائما امامك بأنك من السهل ان تقابلى حب جديد وصادق وانسان يستحقك ويستحق حبك لكى تتلاشي همومك وجروحك وتودعي دموعك


من اين ؟؟---
انا موجود دائما ولكن لا احد يرانى غير الذي يفكر في ..فالله جعلنى سبب لاجدد السعادة للناس واجعل الايام القادمة اسعد من الايام السابقة المليئة بالهموم واجعل الانسان يراها بالشكل الجديد دائما . فانا الامل والحياة وهذا يعنى عدم اليأس والحزن طالما المستقبل امامك فيجب ان تتركى الماضى وتفكرى فى المستقبل .