بسم الله الرحمن الرحيم


*ملائكه*

تقابلهم فى البدايه

ترتسم على وجوههم ابتسامه عريضه

تشعرك بمدى الطيبه والحنان

تعجب بهم وبطيبتهم

باخلاقهم

تقابلهم ثانيا

تستمع لحديثهم

يا له من فكر عاقل وحديث جاد

ومشوق

فكر يحترم وعقل ناضج ومبدع



تتمنى ان توطد علاقتك بهم

تبحث عنهم تجلس معهم فى صمت

فقط تود ان تستمع لما يقولون

فانت مبهور وماخوذ برجاحه عقلهم


وعندما تتعلق بهم

تتاثر باسلوبهم وطريقتهم

لا تاخذ منهم حذر فقد توهمت بهم واصبحوا

هم الحقيقه المثلى فى نظرك

ثم

يزول القناع ببطء

على عده مراحل

فى كل مرحله توهم نفسك

بالعكس وتقول بالطبع لا
فهم اصدق الناس وهم اكثر الناس اخلاقا

من شده حبك لهم

تغفر لهم وتسامحهم بل وتنسى

اى خطأ قاموا به فى حقك

تتنازل مرة

وثانيه

وثالثه

ثم

تجد نفسك تتنازل دائما

الى ان ياتى الوقت الذى

(يسقط فيه القناع)


لتراهم على حقيقتهم

*مجرد وحوش*

لم يحبوك ابدا بل احبوا تنازلك

احبوا ان يكونوا هم محور حياتك

ان تبتسم لهم وان تكون بجانبهم

لم يفكروا ولو للحظه فى انك كما تعطى من حقك

ان تاخذ

من حقك ات تطالب بحبهم

ان تشعر باهميتك لديهم

ان يقدروا ما فعلته لاجلهم

ولكن!

مع من تطلب مع من ياخذ ولا يعطى

مع من يعرفك لمصلحه واذا زالت

ذهب بوجهه عنك

وتركك مع الامك وذكرياتك

فقط

عندما تركك

اعتقد انك راجع له لا محاله

فقط لانه تعود على طيبتك

عندما تاخذ موقف ولا تعود وتفضل الاحتفاظ بالقليل

والتمسك بما بقى منه من احترام لديك

حتى الاحترام

يابى ان يخلفه ورائه

بل ياخذه ايضا معه

وهو راحل يدينك ويقول

انك كنت دائما الاضعف

كنت من يعود كنت من يبدأ بالتسامح

كنت وكنت ....

ويظهرها علانيه

انك كنت بلا كرامه والان تحاول ان تحتفظ بها

هذا ما اتعبه

ولكن

لا تشك ولو للحظه

انك كنت بلا كرامه

لاتندم على كل هذا الحب والاخلاص

فانت فعلت خيرا

احتسب لك عند خالقك

اخلصت واحببت

انت احببت بضمير فاعطيت

بضمير ايضا

اردت ان تهب ما عندك من اخلاص وحب

لمن كنت تراه الدنيا بالنسبه لك

لا تنزوى من بعدهم وتغلق على نفسك

بل افتح قلبك للحياه

عش وتعلم وقابل اشخاص

تعرف عليهم

كن حذرا ولا تكن متشأئما

فهناك من يستحق اخلاصك وحبك

لا تقتل قلبك بيدك

دعه ينبض ..ويحيا

بذكر الله وحب الله فهو الحب الباقى

ودعهم وشانهم

فقط تذكرهم بكل خير

وتذكر انك ظللت مخلصا معهم الى اخر وقت

احرق هذه الصفحه من حياتك

واقبل على صفحات جديده

تسطر فيه معانى جديده ممتلئه

بالحب والخير والانسانيه

بالاخلاق وحب الخير وذكر الله

فهذه هى الحياه

خير وشر ايهما ستقابل

لا تعلم

كل ما تعلمه ان كل ما تفعل تجازى وتحاسب عليه

من خير او شر