أنا حامل في الشهر الثالث، هل من مأكولات يجب علي تجنبها ؟

الجواب :

في فترة الحمل عليك الاهتمام بما تتناوليه من أطعمة، كمية ونوعية، لتحقيق نمو جيد للجنين ولإمداد جسمك ما يحتاجه لتعويض ما يستهلك الجنين من مخزون في جسمك من المعادن والفيتامينات وغيرهما من العناصر الغذائية المهمة.

ومع هذا الاهتمام بتزويد الجسم والجنين بالمواد الغذائية، عليك الاهتمام أيضاً بعدم تناول الأطعمة التي قد تُؤذيك أو تُؤذي جنينك أو عملية الحمل.

وبالنسبة للأسماك، عليك الحذر من تناول الأسماك الغنية المحتوى بالزئبق، خاصة في جلودها أو الأنسجة الدهنية فيها، خاصة الأسماك الكبيرة أو الأسماك المُصطادة من الشواطئ الملوثة. ويُمكنك تناول سمك السلمون أو الروبيان أو معلبات التونا الخفيفة. ويُمكنك تناول القليل أسبوعياً من معلبات التونا البيضاء، مع عدم تناول معلبات سمك الماكاريل أو الأسماك الطازجة المُصطادة من الأنهار المعرضة للتلوث أو البحيرات أو الجداول.

وعليك عدم تناول اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيداً وبما يكفي لإنضاجها كاملة، أي الأجزاء الداخلية فيها. وهذا ينطبق على لحوم الدجاج والطيور واللحوم الحمراء للضأن والبقر، وكذلك الحال مع لحوم الأسماك النيئة في السوشي أو المحار غير الناضج بالطبخ. ويجب تناول البيض بعد نضجه بالطبخ، أي زوال أي سائل في مكونات البيضة. وكذلك عليك عدم تناول اللحوم الباردة، كالسلامي واللانشون والهوت دوغ وديك الحبش المدخّن، ما لم يتم طهي تلك اللحوم، بالبخار على الأقل. والإشكالية في اللحوم النيئة والبيض غير الناضج، ومشتقات الألبان غير المبسترة، هو في احتمالات تلوثها بالميكروبات.

كما عليك الحرص على تناول الخضار والفواكه الطازجة، بعد غسلها جيداً، وأخذ الحيطة في تناول الخضار الملفوفة على بعضها البعض، كالخسّ أو الملفوف أو غيرهما، أو الفجل أو الشمندر، التي يجب تنظيفها جيداً قبل تناولها أو عدم تناولها بالأصل.

وهناك أنواع من الشاي العشبي، أي غير الشاي الأحمر أو الأخضر المعروف، وعليك الحذر هنا من احتوائها على مواد كيميائية لا يُعرف تأثيراتها في الحمل والجنين.

وفي المناطق الموبوءة بالأمراض التي قد تنتقل عبر مياه الشرب، يجب الحرص على تناول المياه النظيفة. ومن الطبيعي تجنب تناول الأطعمة التي قد تتسبب للأم أو الجنين بالحساسية، وتحديداً تحاشي الفول السوداني، والمنتجات المستخلصة منه.