بسم الله والحمدلله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله ..
سؤال قرأته وأعحبني جدا وأحسست أن الجميع بحاجة إليه ...
السؤال:

ماهي الأعمال بالضبط التي إذا قام بها العبدالمسلم يضمن بإذن الله تعالى أن يكون مع زمرة السابقين والمقربين عند رب العالمين والخلود في الفردوس مع الحبيب المصطفى صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم مع العلم أن هذا الشخص ليس عالما أودعويا بل انسان عادي فنرجوا توضيح الخطوات والأعمال التي توصلنا لحوز رضوان الله الأكبر رغم انني كلما عزمت الهمة على السير بقوة الى الله تعالى تأتيني خواطر تذكرني بذنوبي السابقة وخاصة التي للناس مثل الغيبة والكذب فتحبط عزيمتي وتقول لي كيف لك ان تصل مع كثرة الذنوب افيدونا جزاكم الله خير
.
الجواب:
بارك الله فيك ..لقد سالت عن عظيم على العبد ان يعمل مافي وسعه والقبول من الله
المحافظة على الفرائض وخاصة الصلوات في اوقاتها
البر بالوالدين وصلة الارحام الصدقة
صيام 3 ايام من كل شهر وهي الايام البيض او صيام الاثنين والخميس
تطهير القلب عن الحسد والحقد والكبر وسوء الظن
المحافظة على تلاوة القران الكريم بالتدبر يوميا قيام شي من الليل مع الوتر
المحافظة على الرواتب بعد وقبل الصلوات والنوافل كالضحى والوضوء والاستخارة والتوبة
مساعدة المسلمين والسعي في قضاء حوائج المسلمين وكفالة اليتيم وبناء المساجد ودور العلم الشرعي وكثرة الذكر لله تعالى والصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه واله وسلم وحضور مجالس العلم والذكر
اما الخواطر فلا تلتفت لها هي شيطانية بل قل لخواطرك ان ربي غفور رحيم انه يقبلك ويتوب عليك بل يحول سيئاتك الى حسنات رغم انف ابليس واما الغيبة واشباهها فان استطعت ان تعتذر ممن اغتبتهم وعلمت انهم لا يؤذونك فافعل والا فاستعغفر لهم وادع لهم بظهر الغيب وان مات احدهم فتصدق له وادع له
انطلق على بركة الله ودونك ركب الاحباب