خبير مصري : تفجير "الحسين".. عشوائي و ليس عملية منظمة


اعتبر خبير مصري في العلوم السياسية تفجير عبوة ناسفة أمام المشهد الحسيني في القاهرة حادثا عشوائيا، وليس عملية منظمة ورائها كوادر مدربة، أو تنظيم يستخدم ادوات تكنولوجية متقدمة.

كانت سائحة فرنسية قد قتلت في انفجار عبوة ناسفة بدائية الصنع مساء الأحد أمام المشهد الحسيني في القاهرة ، كما أصيب 25 شخصاً بينهم اجانب بإصابات متفاوتة، وخرج 19 مصابا من المستشفيات بعد تحسن حالاتهم، فيما لا يزال 5 مصابين تحت العلاج.

واعتبر الدكتور جهاد عودة رئيس قسم العلوم السياسية في جامعة حلوان أن ثمة مبالغات صحفية في وصف ما حدث في الحسين ، وقال " علينا أن نعرفه بالوصف الحقيقى والدقيق وهو حادث، وليس عملية "حيث تتصف العملية بمقومات أصبحت غير متاحة فى مصر على المستوى الامنى".

وأضاف عودة فى برنامج صباح الخير يامصر الأثنين أن الحادث يدخل فى نطاق الامن العام ، وليس فى إطار مكافحة الارهاب الذى تخلصت مصر منه منذ سنوات، بعد جهود مكثفة من رجال الامن والدولة.

وأشار إلى أن صفة العشوائية هي التي غلبت الحوادث الأخيرة التى شهدتها ايضا منطقة الحسين منذ عدة سنوات، مشيرا إلى إن العمليات الارهابية تمتد لتهديد الدولة والنظام السياسى، وهو غير متوفر فى حادث الحسين، والذى يدخل ضمن بعض الفوضى التى يشهدها الشارع المصرى منذ عدة اشهر، والمسؤول عن السيطرة عليها هى شرطة الامن العام .

وفسر تكرار الحوادث فى منطقة الحسين في قلب القاهرة لكونها منطقة دينية مزدحمة يصعب السيطرة عليها امنيا مع وجود منطقة خان الخليلى السياحية داخلها فضلا عن تواجد السياح باعداد كبيرة ، إضافة الى المصريين والعرب ولقربها من منطقة الازهر التي تنتعش فيها تجارة الجملة.








المصدر : اخبار مصر