بسم الله الرحمن الرحيم

لقد كانت لى تجربه قصيره مع رياضة اليوجا خرجت منها بملاحظه ارى انها هامه واود ان استنير بآرائكم
كما انى اثق فى ان لدى العديد من حضراتكم تطبيقات أخرى مشابهه يمكن ان تفتح لنا الكثير من الحقائب المهمله ارجو الا تحرمونا منها

ابدأ أولا بسرد ما فهمته عن رياضة اليوجا فى نفاط مختصره:

1-اليوجا ليست رياضه انما هى فلسفه ونظام حياه خاص ( فى الأكل و النوم والبعد عن التدخين والكحوليات والكافايين والاكلات الدسمه..... الخ )

2- العقل هو الذى يسيطر على جميع أعضاء الجسم وكلما زادت قدرة العقل على هذه السيطره كلما استطاع ان يطوع الاعضاء ويحسن من مستوى ادائها ويصل بها الى ما يفوق الخيال

3-العقل يستمد طاقته من ( بطارية الجسم ) وهى شئ غير ملموس موجود فى اعلى تجويف البطن ويتم شحن هذه البطاريه بالأكسجين

4-مصدر الاكسجين هو التنفس ولذلك فان تمرينات اليوجا مرتبطه بالتنفس كما ان هناك تمرينات للتنفس فقط
5-يتم زيادة قدرات العقل بتدريبه على التركيز فى ( لا شء ) لمده معينه تزداد بكثرة التدريب

6- المخ عضو من اعضاء الجسم اما العقل فشئ آخر


وبعد فانى وددت الا أطيل عليكم لأن هدفى ليس هو التعريف برياضة اليوجا أو نشرها لأننا كمسلمين لسنا فى حاجة اليها بل ان أهلها هم اللذين فى حاجة الى الاسلام لانك اخى الكريم لو قرأت النفاط السابقه لوجدت انها موجوده فى الاسلام بل وأكثر وبشكل اجمل وايسر مع اختلا ف المسميات ....

ولقد انتبهت الى ذلك حينما سمعت من احد شيوخنا الكرام درسا عن الصلاه وكان قال

( ان من موجبات الخشوع فى الصلاه هو النظر محل السجود وعدم تحويل النظر عن هذا المكان طوال الصلاه وعدم التفكير فى اى شئ الا فى عظمة الله وفى صفات جلاله وصفات رحمته سبحانه وتعالى )

ثم حكى لنا حكاية الصحابى الجليل اللذى قطعوا له قدمه المريضه وهو يصلى ولم يشعر بشئ ... لان الصلاه صله بالله عز وجل وكلما ازداد تركيزك فى الصلاه كلما ازدادت صلتك بالله فى هذه اللحظه وكلما ارتفعت واقتربت من الله مسبب الاسباب مما يغنيك عن جميع الاسباب وبالتالى فانت فى هذه الحاله لا تنطبق عليك قوانين الماده اللتى وضعها الله سبحانه وتعالى لتقنين العلاقه بين الانسان والاسباب اللتى خلقها الله لخدمة الانسان فانت الآن ارتقيت فوق الاسباب واصبحت تخاطب خالقك وخالقها مباشرة فلا تعنيك قوانينها ولا شروطها ولا يهمك انصياعها او رفضها .

اخى العزيز :

لكم دهشت من نتيجة تطبيق هذه النصيحه لن احكى لك بل يجب ان تجرب بنفسك فقط مجرد( التركيز فى محل السجود وعدم تحويل النظر واستحضار عظمة الله سبحانه وتعالى )

يقولون فى اليوجا انك يجب ان تصل الى مرحلة التركيز فى لا شئ لكى تسمو ... ونقول لهم نحن التركيز فى المطلق اللذى لا حدود لقدراته واللذى لا تدركه الابصار انما تدركه القلوب

سبحانه وتعالى هذا ايسر كثيرا لان الله سبحانه وتعالى اذا اقتربت منه شبرا تقرب اليك ذراعا واذا تقربت منه ذراعا تقرب اليك باعا واذا جئته تسعى جاءك هرولة

ومما ذكرت لكم اخوتى الكرام فانى ارى ان هؤلاء القوم وغيرهم كثيرون اخذوا من اسلامنا الجميل بعض ما وجدوا ان فيه صلاح احوال دنياهم وتركوا ما اعتقدوا انهم ليسوا فى حاجة اليه ولقد اطلقوا على ما اخذوا منا اسماء جديده ليظهرا انهم اول من وصلوا الى هذه المناهل بحكمتهم ورجاحة عقلهم اللتى هى ما تنبع الا من معتقداتهم اللتى يعتقدونها غير الاسلام

اقول لكم بحق ان لهم بعض الحق فنما هى آبارنا ورثناها عن آبائنا واجدادنا ولكننا اهملناها حتى غطتها الرمال وجاؤوا هم ونقبوا عنها وادعوا انها لهم واطلقوا عليها اسماءا جديده

ولكن هذا لن يغير من الواقع شيئا فان فاطمه هى فاطمه سموها ( طمطم ) سموها ( تاتو ) انما لو رجعلنا للسجلات سنجد ان اسمها كتب ( فاطمه )

ارجو يا اخوتى الاعزاء ان ترجعوا معى الى السجلات وتنقبوا معى عن آبارنا المهمله وكل من يجد بئرا فليصيح لينبه الجميع


جزاكم الله خيرا وغفر الله لى ولكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته