بسم الله الرحمن الرحيم---------------------------------------- لاحول ولا قوة الا بالله ويعوض علينا ربنا.... هذا ما ينطق به لساني كلما شاهدت فيديو كليب على القنوات الفضائية لكل من هب ودب من الفنانات الراقصات اللاتي تحولن الى مطربات امثال؟؟ ؟؟؟؟ مش عارفة اقول مين ولا مين من كثرة اساميهم نسيتهم ...تحولت مشاهد التصوير وحصرت داخل غرف النوم ولفت انتباهي الفرق الرهيب بين الفن زمان والفن دلوقتي تعالو افكركوا ببعض المشاهد او نقدر نقول الفيديو كليب القديم مثلا اغنية الحلوة لعبد الحليم من فيلم الخطايا واغنية بلاش عتاب من معبودة الجماهير لعبد الحليم ايضا او ليلى مراد واغانيها وفايزة احمد ونجاة الصغيرة وغيرهم الكثير والكثير نقدر نلاحظ ان الاغنيةكانت تصور داخل الفيلم وتخدم المضمون الدرامي لقصة الفيلم بمنتهى الاتقان والابداع الذي يؤثر فينا بشكل يجعلنا نتأثر بكل معاني وكلمات الاغنية مما جعلنا لانستطيع ان ننسى هذة الاغاني الا الان وكم كان هذا الفن محترم يخاطب عقولنا بمنتهى الادب واحتراما لاداميتنا ..............اما الان فلا نجد من الكليبات سوى مخاطبة لغرائزنا واني اقسم لكم ان اكثر من تسعين في المائة % من المطربات لايعرفن فن اخذ النفس اثناء الغناء ده مثل بسيط وهو ابسط الدروس الفنية في اخراج الصوت وكل مايجيدون اخراجة واظهاره على الشاشة هو مانهاهم الله عن اظهاره الا لأزواجهن فلو كانوا راقصات لكن تقبلنا ظهورهن في الكليبات بهذة الملابس الخليعة والرقص المخالف لادابنا وتقاليدنا الشرقية والاسلامية فيجب ان نفيق من غفوتنا فنحن لسنا من الاوروبيين ولا الامريكان ولا يجوز لنا ان نقلدهم فلهم عاداتهم وتقاليدهم التي لاتتناسب مع مجتمعنا الشرقي الاسلامي لان مجتمعهم يبيح لهم ذلك ...........ززلقد غيروا حواسنا وجعلونا نسمع بأعينا ونرى بأذاننا اصبحنا نركز بالنظر على الجسد العاري الذي يغني !!! ماذا يغني؟؟؟؟ الله اعلم انا مش مهم اسمع المهم اشوف ...وعجبي...... اخر مااقوله هو ان ننتبهة لحالنا ولعادتنا وتقاليدنا نحن في مجتمع شرقي واسلامي لاحظوا في اصراري على كلمة مجتمع شرقي واسلامي وادعوا الله لكم بتفتح عقولكم وقلوبكم الى الطريق السليم.... _________________________________ميرناااا اااااااااا