كلمة من 4 حروف تقال أكثر من 70 الف مره فى العام الواحد فى مصر.لقد فقدنا المعنى القدسى للزواج فأصبح أسهل حل يمكن ان يقدم عليه أحد الزوجين أو كلاهما هو الطلاق.ومن بعض الاسباب المؤديه للطلاق ما يلى : 1_التسرع فى الزواج لعدة أسباب منها الخوف من شبح العنوسه.2 _ هروب الزوج من الأعباء الماديه. 3_عدم التوفيق فى الأختيار. 4_العجز الجنسى وهو يمثل 60% من أسباب الطلاق فى مصر و هو نتيجة ايضا لعدة أسباب منها العاده السريه و التلوث البيئى.5_الخيانه و احيانا تكون عن طريق النت.6_ انشغال أحد الزوجين بالأنترنت.7_عدم التفاهم.8_عدم الأنجاب.و الآن السؤال هو:هل من الآفضل أن يتم الطلاق بعد أستنفاذ كل محاولات الاصلاح بين الزوجين لأستحالة العشره بينهم بهدوء و أحترام . مع العلم أنه فى أغلب الأحيان لا يتم هذا و يستخدم كل طرف الاطفال كلا حسب مصلحته. أو أن يتحمل كل طرف عيوب الاخر حتى اذا كان على أعصابه و سعادته من أجل أن ينشأ الأطفال فى بيت واحد مع الأم و الأب ،و من أجل المظاهر الاجتماعيه. و اخيرا أحب أن أوجه كلمة لكل شاب و فتاه مقبلين على الزواج:اعتبروا ان الزواج عبارة عن بيت سوف تشيدوه بايديكم معا فاجعلواأساسه: هو الاختيار السليم والتكافؤالعواميد هى : 1 - الموده و الرحمه. 2 - التفاهم. 3 - الصبر. 4 - الاحتواء.و السقف هو أتقاء الله تعالى.أرجوا تشريفكم لى بابداء ارائكم .