مهلاً



مهلاً يا سيدي

قد جئتك بقلبي على راحتي

أودعت به كل معاني الحب

وجئتك بلهفة أيامي

وشوق سنيني

لطالما بحثت عنك

كنت أطوف مع الشمس

من مشرق الأرض لمغربها

وتركت روحي تهيم مع القمر

ربما أجد منك بارقةً تناديني

أعياني البحث عنك يا سيدي

حتى الطيور كانت تناديك

ربما تسمع ندائها وتجيبها

فتأتيني بخبرِ منك

مهلاً

توقف

الآن أنا هنا

قريبة منك

بل أقرب إليك من روحك

أنظر

إني أسري في شريانك

اسمع

إن قلبك يهمس بإسمي

دعني اليوم أستمتع بوجودي بين يديك

دعني أرتشف قطرات الحب منك

دعني أتلذذ بنارك

دعني أسحق كل ما مضى من أيامي وأنا بعيدة عنك

وأعلن الندم عن كل لحظة عشتها بعيدة

دعني يا سيدي أسكن بين ضلوعك

ضمني

فاليوم أنا بين يديك

وغداً

ربما لن تجدني....

يا سيدي