عند ولادة الطفل أمرنا رسولنا الكريم بأن نؤذن في أذنه اليمنى ونقيم الصلاة في الأذن اليسرى ؟

فكل أذان يتبعه صلاة فأين هي الصلاة !!!!؟؟؟


تفكروا قليلا !!!


هذا هو الأذان وهذه هى أقامة الصلاة تمت في أذن الطفل فأين الصلاة ؟
الصلاة تصلى عند وفاته
الم تلحظوا أن صلاة الجنازة بدون أذان ولا إقامة
أنما كان الأذان والاقامة يوم مولده والصلاة يوم وفاته
وهذه عبرة على ان الدنيا ماهى الا ساعة

فأجعلها أخى طاعة لخالقك ولا تنسى ذكره وشكره
وتلذذ بعبادته وتقرب اليه يملأ قلبك نور ورضى
فاللهم لاتشغلنى برزقك عن قربك ولا بلهو عن ذكرك ولا بحاجة من حوائج الدنيا عن عبادتك وشكرك
اللهم لا تأخذنا منك إلا إليك ولاتشغلنا عنك إلا بك
وإجعل أعمالنا وأقوالنا وحياتنا كلها خالصة لوجهك الكريم
وطهر قلوبنا من الرياء والنفاق وسوء الاخلاق
اللهم لا تجعلنا ممن استهوته الشياطين فشغلته بالدنيا عن الدين فاصبح في الدنيا من الخاسرين وفي الاخرة من النادمين





الأذان في أذن المولود اليمنى ثبت عن رسول الله عليه الصلاة والسلام

أما الإقامة في الأذن اليسرى فلم يثبت أي أن الإقامة ليس لها دليل صحيح أنها ثبتت

وقال العلماء أن الأذان في اليمنى حتى يكون أول ما يفتح عليه سمعه في هذه الدنيا كلمة التوحيد

و الدليل بحديث صحيح
عن أبي رافع رضي الله عنه قال: رأيت رسول الله-صلى الله عليه وسلم-
أذن في أذن الحسين بن علي رضي الله عنه، حينما ولدته فاطمة

أذن ولم يقل أقام...فكيف يؤذن ولا يقيم؟ّ

إن كان يستحب الأذان والإقامة معاً


أما الحديث الثاني حديث ضعيف
من ولد له مولود فأذن في أذنه اليمنى وأقام في أذنه اليسرى لم تضره أم الصبيان

وهو ما يتعلق بالإقامة فهذا الحديث قال عنه الألباني موضوع في السلسلة الضعيفة
وقال عنه البيهقي أنه ضعيف الإسناد
وقال الشيخ حسين أسد إسناده تالف

ولكن روي عن عمر بن عبد العزيز أنه كان يؤذن في اليمنى ويقيم في اليسرى إذا ولد الصبي


إذا فالصحيح أن يؤذن فقط في اذنه اليمنى وهو مستحب وليس واجب

زادنا الله واياك علم ونفعنا واياك بما علمنا و علمتم
بارك الله فيك جوهرتنا الغالية و جعل موضوعك في ميزان حسناتك

جواب الشيخ بن العثيمين

http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa...&fatwa_id=3413