لكل مجتهد نصيب !!



دائما تتردد على أسماعنا هذه الجمله سواء في حياتنا الخاصه او في المجتمع عامة

عندما يجتهد الشخص في اي مجال في حياته ويحصد نتيجة هذا الاجتهاد ثمرة تعبه ولكن لم يفكر أحد مليا في أن فعلا وصدقا لكل مجتهد نصيب ؟

والنصيب الذي نعنيه هو النجاح والتميز أو فعلا بأن كل من يجتهد يحصد هذه الثمار الناضجه أو أنه ربما يحصد ثمار فاسده!!!!

وهذا هو محور حديثنا هو انه عندما يتعب الانسان ويجد ويجتهد في عمله ويكد من أجل نتائج مرجوه سواء في عمله أو دراسته

او في أي مجال كان


أو ربما يصل الحال به إلى السهر والسهد وأحيانا إلى الغربه من أجل غاية يرجوها , ويفاجأ بأن كل ما يبنيه ويسعى إليه يذهب هباء منثورا لأي سبب

من الأسباب

ليس لقلة اجتهاده أو اهمال من جانبه , بل لمجرد أنه شخصية غير لامعه أو غريب في مجتمعه

تخيل بأنك تسعى بكل ما عندك وتدفع ثمن عمرك وتتغرب عن أهلك ونتيجته أخيرا بلا جدوى

بعد الايمان بالله والقدر بما كتبه الله لنا وأنت واثق كل الثقة من عملك

يأتي الدور على من هم مسؤولون عن هذا النصيب

فقد يجفى النوم عين شاعر من أجل بيت في شعر قد يمتد كتابته للشعر يومين أو 3 أو ربما أسبوع ولكنها لم تلق أصداء واسعه والردود عليها لا يتعدى

3 او 5 ردود

وقد يسهر أحد في عمله لأجله نتائج مرجوه تعود على صاحب العمل دون زيادة حتى في راتبه أو مجاملة له, هذا فضلا عن دراسة مجتهدة طوال العام

وعين لاتنام ومعاناة ليل نهار وأخيرا نتيجة لاتشرف ..


السؤال اخواني هو ..


هل تؤمن أنت شخصيا بالنصيب ؟

وهل تعتقد بالحظ أنه سيئ او جيد او لا تؤمن به اصلا ؟

أم ترجع اللوم على المسؤولون في ظلمهم لعملك؟

أرجو الله أن أكون وفقت في الموضوع

وأن يكون تم ايصاله بالمعنى المقصود





تحياتي ابو اسكندر