إذا بحثت عن قلبك ولم تجده
وبحثت عن مشاعرك ولم تجدها
وبحثت عن احلامك ولم تجدها
واكتشفت أن السارق هو أقرب الناس إليك



فلا تعجب


إذا ماتت أحاسيسك أمام عينيك
وماتت امانيك بين يديك
ولفظت حياتك أنفاسها أمام عينيك
واكتشفت أن القاتل هو أقرب الناس إليك

فلا تعجب

إذا حكموا عليك بالشنق حياً
وبالضياع حياً
وبالموت حياً
واكتشفت أن القاضي هو أقرب الناس إليك

فلا تعجب
إذا دمروك داخلياً
واقتلعوا ورودك الحمراء
وعاثوا بالخراب في بساتين عمرك
واكتشفت أن المدمر هو أقرب الناس إليك

فلا تعجب

إذا سقوك الحزن قطرة قطرة
وسرقوا سنواتك لحظة لحظة
ومزقوا أحلامك حلما حلما
واكتشفت أن المعذب هو أقرب الناس إليك

فلا تعجب

إذا علموك الكراهيه بعد الحب
والقسوة بعد الحنان
والغدر بعد الوفاء
واكتشفت أن المعلم هو أقرب الناس إليك

فلا تعجب

لا تندهش مهما خسرت من الأشياء
ومهما اكتشفت من الأشياء
فقدرك أن تعيش في زمان كل ما به ممكن وجائز ومعقول


نهاية اقول


امسى بيا الزمان فى غربة ِ ِ نائيا ؛؛؛؛؛ وللأهل والاحبة القلب مفتقر ُ

اذاكر القوم فى افراحهم جمعا ؛؛؛؛؛ وبهم وبأفراحهم جالت بيا الفكر ُ

اهل كان فى التغرب للارزاق ميسرة ؛؛؛؛ ام بقرب الاحبة يكون اليسر ُ

ان الاحبة وان غابت مطالعها ؛؛؛؛ فبالقلوب دائما يكون النظر
ُ