السلام عليكم ورحمة الله وبركاته







هل وقع عليك بلاء؟

هل تخشى من الإخفاق في مواجهة هذا البلاء؟

تعال معي أيها المبتلى لنتعرف على خطوات النجاح لاجتياز هذا البلاء كما يحب ربنا ويرضى
إذن..


كيف أكون شخص ناجح في مواجهة البلاء؟؟


ابتداء


يجب علينا تحقق معنى "رَضِيتُ بِاللَّهِ رَبًّا"
وكيف أحقق معنى "رَضِيتُ بِاللَّهِ رَبًّا"؟










أنت تدعو وتقول يارب ثم تأتي الأقدار على غير ما تتصور !!
هنا يجب أن ترضى



أي: أن يكون في قلبك قوة رجاء أن الله لن يخذلك
حتى تصل إلى حدّ الاطمئنان وتكون نفسك ساكنة وغير مضطربة
لذلك لابد أن تتصور أن الله لا يخذلك
بل انتظار الفرج عبادة.



إذن نقول ..أول صورة النجاح أن تنتظر الفرج.



ثاني صورة للنجاح في تجاوز البلاء:
قوة الذلّ والانكسار والطاعة لله عز وجل



حتى يكون الله سمعك الذي تسمع به
وبصرك الذي تبصر به
ويدك التي تبطش بها
وقدمك التي تمشي بها
حتى يتحقق لك معنى المعية.



لن تستطيع الوصول لذلك لا بحولك ولا بقدرتك



فلا تفغل عن الاستعانة بالله ليوصلك لهذا القدر من الذل والانكسار
تقرّب
تذلّل
انكسر
كلما تقربت وانذللت وانكسرت
كلما سددت
كلما أصبحت حكيما
و نظرك للمسائل
و سمعك للكلام
بل قراراتك كلها
تقرب من الحكمة
هل تعلم لماذا ؟



لأنه هو سبحانه وتعالى سيكون سمعك الذي تسمع به، بصرك الذي تبصر به، كلما تقربت إليه، كلما سددك.



أنت تتقرب لأنك مبتلى بالتقرب



وأحد المصالح من التقرب
أن يسددك الله
ويلقي على لسانك الحكمة
فتتصرف كما ينبغي.



صورة ثالثة للنجاح في تجاوز البلاء:


الصبر.


واعلم أن الله مع الصابرين.. هنا يظهر حقيقة معية الله.



يكون الله معك
يسددك
يوفقك


* أنت ارض بالله


* تقرب إلى الله


* اصبر على أقدار الله




نتيجة هذه الثلاثة كلها





أن يقع في قلبك الرجاء في الله


أن يسددك ويكون معك



أيها المبتلى












ثم إياك



ثم إياك


أن تعتمد على نفسك في دفع هذا البلاء


هل أخبرك بمغبة ذلك ؟



اعلم أنك لما تعتمد على نفسك تأتي بالمصائب على نفسك و على من حولك



تأتي النتائج السلبية



تأتي الآراء


كل يوم أحد ينازعك في الرأي



إلى آخر ما نجده من الآراء المفسدة



قد أسمع رأي من مبتلى آخر قد جربه في دفع بلائه ونفعه



ولما أطبقه على حالتي يكون أفسد ما يكون !!



افزع إلى الله وحده وبه استعن





افزع إلى الله وحده وبه استعن



افزع إلى الله وحده وبه استعن


افزع إلى الله وحده وبه استعن



وصلى اللة على نبينا محمد وعلى الة وصحبة اجمعين