حملة | لن نهجرك !


كان شايله معاه .. في جيبه ..
وماكان يدري إن هالكتاب بيكون سبب نجاته!
لكن أكيد إنه ماشاله معاه إلا وهو يعلم "يقيناً "أن في هالكتاب ~ عزته ونصره !













أحد جرحى غزه
كان شايل معاه في جيبه مصحف صغير وكتاب حصن المسلم ..
واصابته رصاصه اخترقت كتاب حصن المسلم و لم لم لم تخترق القرآن ..
استقرت بالكتاب بدل ماتستقر في قلبه .. وكان مصحفه مثل " الدرع الواقي " !













كانت هذي أحد كرامات المجاهدين في غزة
تكلم عنها الدكتور الأردني حسام الزاغه في مؤتمر خاص
عقده بالأردن لنقابه الأطباء الأردنيين .. بعد مارجع من غزة
















ياه يالقرآن !
هنا القرآن تخطى معنى الدرع الواقي تشبيهاً | وصار فعلاً درع وحصن ووقايه لفظاً ومعنى !
هالكتاب تعهد الله بحفظه ليحفظ لنا هذا الدين .. ولأننا من دونه ، ببساطه | نضيع !
لكننا ماعرفنا قدره !
ما بعد جدولنا له "وقت" في يومنا المزحووووم !
ربي قال "لو أنزلنا هالقرآن على جبل لرأيته خاشعاً متصدعاً من خشيه الله "

"الحجر" بيتصدع من خشيه الله
وقلوبنا متحجره من هجره !


كتاب كان أعظم معجزة نزلت على محمد ! وإلى الآن عجزوا يحصون كميه الإعجاز العلمي واللفظي اللي في القرآن !
هو اللي بقراءة كل حرف من حروفه" نؤجر" .. فضلاً عن السعاده والطمأنينه والسكينه والهدى والرضا !
قال صلى الله عليه وسلم " من قرأ حرفاً من كتاب الله فله حسنه
والحسنه بعشر أمثالها لا أقول : آلم حرف ,ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف " رواه الترمذي
يعني بقراءه الفاتحه بس الفاتحه دخل في حساب حسناتك > 1500 حسنه
والإخلاص > 660 حسنه
وفي الصفحه الوحده تقريباً 450 حرف يعني تدخل عليك ما يقارب 4500 حسنه
وتصير مليونير حسنات في ظرف نصف ساعه !
ماتبون !!!
ماودكم بتجاره مايضيع ربحها ! ولا تعبها !
ماودكم بـأسهم " دايم خضراااااء " ! ويضاعفها الله لمن يشاء !
ودكم ؟
بس ارجعوا للمصحف
" إن اللذين يتلون كتاب الله وأقاموا الصلاة وأنفقوا ممارزقناهم سرا وعلانيه يرجون تجارة لن تبور " فاطر 29
هو اللي يقدر يوقف معك في اليوم اللي مافيه أحد بيصير حولك
لا صاحب ولا صاحبه ! لا أم ولا أبو !
كلٍ مشغول بنفسه ! كلٍ مذهول \ خايف و عاجز !
وقتها بيوقف معك و يشفع لك !!!!

قال صلى الله عليه وسلم " اقرءوا القرءان فإنه يأتي يوم القيامه شفيعا لأصحابه " رواه مسلم
وخص البقره وآل عمران بحديث " يُوتى يوم القيامه بالقرآن وأهله الذين كانوا يعملون به في الدنيا تقدمه سوره البقره وآل عمران , تحاجان عن صاحبهما " رواه مسلم
تتوقعون بس كذا ! لا طبعاً

قال صلى الله عليه وسلم : يقال لصاحب القرآن إقرأ ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آيه تقرؤها " رواه أبو داود والترمذي والنسائي

وقال: حديثٌ حسن صحيح، بناء على هالحديث اجتهد بعضهم وقال إن عدد منازل الجنه بعدد آيات القرآن والله أعلم ..
اذا هاذي الأحاديث بس فضل قارئ القرآن وش تتوقعون فضل حفظة القرآن !

1- " إن الذي ليس في جوفه شي من القرآن كالبيت الخرب " يعني البيت القديم المتهالك الموحش اللي تعشش فيه العناكب وتسكنه البوم والشياطين بعكس القلب \ البيت العامر بذكر الله تتغشاه الرحمه والسكينه وتحفظه الملائكه !

2- " خيركم من تعلم القرآن وعلمه "
ولك على تعبك وحفظك ومحاولاتك لتصحيح أخطاءك أو محاولاتك لإتقان التجويد أجران
وأهل القرآن هم أهل الله وخاصته وعدهم بالمنازل العاليه يوم الحساب ويشفعون لوالديهم تخيلوا !
يشفي القلب ويشفي الجسد
" وننزل من القرآن ماهو شفاء ورحمه للمؤمنين "
ممكن يجي واحد ويسأل كيف يقدر القرآن يشفى المريض وهو مجرد كلام ؟؟
هو صح كلام بس كلام مين !!!!!!
كل خليه بجسدك كل جماد على وجه هذه الأرض يسبح لله .. ليل نهار ..
تتوقع هالخلايا اللي ماتفتر في تسبيح الخالق بتجهل كلامه !
لا ..لاتعرفه زين ويؤثر عليها بإذن الله


تخيلوا حتى الكفار اللي ماعمرهم مسكوا مصحف
ولا يعرفون عربي أساساً عرفوووه ..



"وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحاً مِنْ أَمْرِنَا مَا كُنْتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلا الْأِيمَانُ وَلَكِنْ جَعَلْنَاهُ نُوراً نَهْدِي بِهِ مَنْ نَشَاءُ "
اللهم اجعلنا منهم
اللهم اجعلنا منهم
اللهم اجعلنا منهم





القران
:هو كلام الله المنزل على عبده ونبيه محمد المتعبد بتلاوته
وهو المعجزه الخالده للنبي محمد
ولا تصح الصلاة الابه
و تكفل الله بحفظه
قال تعالى ( انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون)

الواجب عند قراءة القران الكريم- تدبر اياته اى فهم معانيها والعمل بمقتضاها
قال تعالى ( افلا يتدبرون القراءن ام على قلوب اقفالها)
- ان يكون الانسان على طهاره
قال تعالى ( لايمسه الا المطهرون)
- ان يقرا بتمهل ورويه
قال تعالى (ورتل القرءان ترتيلا)

















يحتاج أعلق على الصورة !
وإلا وصلكم المعنى !!
تتوقعون وش اللي خلاه يتمسك بتعلم القرآن رغم فقره وجوعه ! عجزه وضعفه !
وحنا ~ نتقلب في النعم
القرآن عندنا بكل بيت ويمكن بكل غرفه
نحطه جنبنا بس عن تأنيب الضمير

لكن هل قرأناه \ تدبرناه !؟؟؟
وإلا مخلينها لرمضان الجاي !

تخيلوا إن فيه ناس علمهم بالقرآن آخر رمضان اللي فات

قالوا" أهل العلم" إن هجر القرآن ماهو بس هجر قرائته

1- عدم الاستماع إليه إذا تلي، وإكثار اللغط والكلام عند تلاوته. ( وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وانصتوا لعلكم ترحمون ) الأعراف 204

2- ترك الإيمان به وعدم التصديق به "وآمنوا بما أنزلت" البقره 41 .

3- ترك تدبره وتفهمه. ص 29"كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته "

4- ترك العمل به فلا تمتثل أوامره ولا تجتنب نواهيه
وهذا كتاب أنزلناه مبارك فاتبعوه واتقو لعلكم ترحمون الأنعام 155 " .

5- ترك التحاكم إليه. (ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون ) المائده 44

6- عدم الاستشفاء به. ( وننزل من القرآن ماهو شفاء ورحمه للمؤمنين ) الإسراء 82

7- العدول عن سماعه إلى سماع آلات اللهو والغناء والطرب"
والله أعلم.



كتاب نعلم أنه ما أنزل إلا رحمه لنا وهدايه ونور وفيه سعادتنا

نهجره كيف ولماذا ؟

لما نشتري جهاز الكتروني جديد .. نكون حريصين عليه وفرحانين فيه ..
حريصين إننا نحتفظ بكل قطعه جت معاه وأهم شي أهم شي " المانيول " اللي هو " كتيب الإرشادات "
عشان نعرف كيف نتعامل معاه ونعرف نتفاهم مع أي مشكله في تشغيله مستقبلياً
وبعضنا ياخذهم الحماس ويقرون الكتيب كلللللللللله قبل إستخدام الجهاز
وبالعكس ياخذونه متعه إنهم يتعرفون على كل كبيره وصغيره في الجهاز ومزاياه
طيب ربي عطانا كتاب فيه سعاده الدارين .. ولله المثل الأعلى
لو تمسكنا فيه لحزنا الدنيا والآخره
فيه وبه ومعه نقدر نحل كل مشاكلنا
نتجاوز همومنا الدنيويه كلها
ونهجره !؟



كلنا في نعمة كبيرة ولكن الشيطان حال بيننا وبين الشعور بقيمتها
وش يمنعنا لو رغبنا في تلاوة القران؟! ومن يمنعنا لو حرصنا على الحفظ؟!
في بعض الدول المسلمة كان المسلمون فترة من الزمن يقرؤون القران على ضوء الشموع
كثير من المسلمين يتمنون اللي انت وانتي فيه من حرية وامان ويتمنون تعلم القران
لكن ايش السبيل وهم فقراء ومحاربون ولغتهم اعجمية
اما نحن فلغتنا لغة القران ومع هذا نتهاون ونقصر
في حقه ونهجره منا من هجر قراءتة ومنا من هجر سماعه ومنا من هجر تدبرة ومنا من هجرفهمه
ومنا من هجر العمل به ومنا من هجر الاستشفاء به

متى نرجع الى كتاب الله !؟قال الله عز وجل (ومن اعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا)) طه:124
يقول الرسول صلى الله علية وسلم {ان الذي ليس في صدره شي من كتاب الله كالبيت الخرب}
ويقول عز وجل (ومن يعش عن ذكر الرحمن نقيض له شيطانا فهو له قرين))الزخرف36
عقاب
من يصد عنه ويتجاهله شيطانا يلازمه ويضله ويبعده عما ينفعه في الدنيا والاخره
فايهما افضل مصاحبة كتاب الله ام مصاحبة الشيطان والعياذ بالله ؟؟!
وجعل الله بعض عقوبة هاجر القران معجلة في الدنيا بالمعيشة الضنك اما في المال او النفس
او الصحة وان تنعم ظاهره ولبس ما شاء واكل ما شاء وسكن حيث شاء فالنتيجة ان يكون شقيا
بحياته وغير مرتاح حتى لو توفرت له اسباب الراحة الظاهرية من صحة ومال
وقد توعد الله سبحانه من هجر كتابه وينساه في الدنيا بانه سيعامله يوم القيامة نفس المعاملة
وانه سينساه ويهمله ويتجاهله قال عز وجل (كذلك اتتك ءايتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى)) طه:126
وكما قال عز وجل في مو ضع اخر (فاليوم ننساهم كما نسوا لقاء يو مهم هذا)) الاعراف:51



تخيل/ي

ينساك ربك ؟ ويعاقبك ؟ وتعيش في عذاب جهنّم !!!
ليش تضييع هالوقت بين عندي فراغ مادري وش اسوي ؟
يالله اليوم عدا الوقت وانا جالس/ة ماعندي شي اسويه !

لماذا تفكيرنا محدود بالمتعه الدنيويه
لماذا مانتذكر ونستوعب قيمته العظيمه
لماذا مانعمل لـ اخرتنا ونتفكرّ بـ الجنه

ابسط شي بعد صلاتك
تقرأ آيه فقط !
تخيل/ي كل يوم تقرأ آيه تشفع لك يوم الحساب
تدخلك الجنة وتحميك من عذاب النار

ياويلنا واحنا نقرأ ونستوعب هالكلام ولانعمل به
ياويلنا بصحتنا ونتحرك ولانحرك صفحه منه
ياويلنا يوم الحساب مافيه عذر يشفع له

انتي وانا وانت وهو وانتم وهم
جددوا يومكم بـ وعد !
مانهجر القران ابد



**


حملة | لن نهجرك !