أنتِ الصباحُ ونورُ شمسي والسما *** أنتِ المساءُ وتي السحابةُ والقمرْ

أنتِ الزهورُ الغافياتُ على الرُّبى *** أنتِ الورودُ ورقصُهَا تحت المطرْ

أنتِ الربيع بكلِّ عامٍ قد مضى *** يا قبلةُ الذكرى على خدِّ الصورْ

أنتِ الغصون وميلها في نشوةٍ *** وعناقها للطير في حِضنِ الشجرْ

أنتِ اغترابُ القلب في بُعدِ الدُّنا *** أنتِ المسافةُ والرجوعُ مِنَ السفرْ

أنتِ العذوبة كلها وكأنها *** لكِ قطِّفت من كل أرواح البشرْ

كالشمسِ تلقي بالشذورِ على الظلا *** مِ فتنبت الأنوار في أرض السَّحَرْ

نسرينةٌ غيداء في شُمِّ الجبا *** لِ وطالما من همسِهَا ذابَ الصَّخَرْ

هل توصفين بألفِ ألفِ قصيدةٍ ! *** سبحان من سوَّاكِ أحسن واقتدَرْ

إني أُحِبُّكِ ما سَجَى الليل وما *** قصدَ السحاب الأرض شوقًا فانهمرْ








27 2 2009