اتهيألي عرفت تفسير أول واخر بيتين والباقي حجيبه ان شاء الله


في أول بيت شيخ معناها رجل مسن كبير وليس معناها المسلم التقي

في البيت الثالث هو فعلا عمره ما دخل جامع (ولا ترك فرض الرحمن ) أي لم يترك فروض الله تُقام في الدنيا فكان يحاربها ويضطهدها

في البيت الرابع هو فعلا مأواه جهنم في الاخرة أما مكان سكنه في الدنيا بساتين

أما البيت الثاني فكلمة (مصلى) معناها أنه يصلي ولكن عند حائط البراق فاليهود عندهم صلاة ولكن ليست مثلنا

و(حافظ القران ) فهو يحفظه ليس للتقوى بل ليحاربنا به كما يفعل المستشرقين ... وحدائق ، أو مكان سكنه يُسمى جنان رضوان...


ايه رأيكم يا جماعة أرسلوا تعليقاتكم