في إحدى القرى الفلسطينية يعيش رجل عجوز بمفرده، أراد العجوز أن يحرث بستانه ليزرع البطاطا، ولكن هذا صعب جداعلى رجل عجوز مثله.
كان يساعده في حرث الأرض من قبل إبنه الوحيد ولكنه يقبع الآن في أحد السجون الإسرائيليه فأرسل الأب لابنه رسالة يشرح فيها معاناته

جاءه الرد بعد فترة قصيره "ألله يخليك يا والدي لا تحرث البستان،فأنا دفنت السلاح هناك

وفي الساعة الرابعه عصرا فوجيء العجوز باثني عشر جنديا إسرائيليا يحفرون ويعزقون بستانه كله ، بحثا عن السلاح ولم يجدوه .

احتار العجوز في أمره وكتب لإبنه رسالة حكى له فيها ما حصل و سأله ماذا يمكنه أن يفعل الآن فأجابه الإبن:"الآن يا والدي العزيز يمكنك زرع البطاطا".