البحر من ورائكم والعدو من أمامكم … مضيق جبل طارق

تاريخ واحداث مرت علي مضيق جبل طارق
رحم الله القائد العظيم طارق بن زياد وموسي بن نصير الذين فتحوا الاندلس

تحفة ربانية عظيمة ، تناغم الأشكال وتدرج الألوان في هذا المكان الساحر والخيالي.
منحوتات خارقة ، تأسر الألباب عند مشاهدتها من خلال الصور ، فما بالنا
لو نراها مرأى العين .

انه مكان اسطوري بكل ما للكلمة من معنى..اسطوري بالنسبة للعرب..
ألم يقل طارق بن زياد هنا لجنوده: البحر من ورائكم والعدو من أمامكم؟
- ألا تزال هذه العبارة ترن بأصدائها في وعي كل مسلم وكل عربي؟
ألا تذّكِره بفتح الأندلس؟
من يستطيع أن ينسى تلك اللحظة التاريخية؟
يقع هذا المضيق البحري بين المغرب و اسبانيا و كذا مستعمرة جبل طارق البريطانية
ويفصل بين المحيط الاطلسي والبحر الأبيض المتوسط.
سمي بذلك لأن القائد طارق بن زياد قد عبره في بداية الفتوحات الاسلامية
لاسبانيا عام 711 م.
يبلغ عمق المياه فيه حوالي 300 متر، وأقل مسافة بين ضفتيه هي 14 كيلومتر.

صورة للضفة الجنوبية للمضيق
مدينة سبتة السليبة في الصورة
جزيرة ليلي (أو ثورة) في أسفل الصورة

شبه جزيرة ألمينة في أقصى طرف مدينة سبتة


دلافين تعبر مضيق جبل طارق

جبل موسى الضفة المغربية للمضيق و ارتفاعه 842 متر

يمكن رِؤية القارة الأوروبية في الصورة بعد 13 كلم