اعتبر الكاتب العلمي والمحرر الاميركي ستيفن جونسون ان الصحافة المكتوبة في طريقها الى الزوال لكن ليس الصحافة نفسها موصيا بالتخلص كليا من الصحف الورقية.

وقال جونسون المشارك في تأسيس سلسلة من مواقع الانترنت متحدثا في اطار مهرجان ساوث باي ساوث وست انتراكتيف المخصص للتكنولوجيات الجديدة في اوستن -تكساس، جنوب-"اني متفاؤل بشان مستقبل الاعلام الالكتروني".

واضاف "لست متفائلا بشأن ما يحدث في قطاع الصحافة المكتوبة: إنه شيء رديء وسيزداد رداءة".

لكنه أوضح أن الصحف الورقية مثل غابة قديمة بدأت تنبثق تحت أوراقها المدونات والرسائل الالكترونية وغيرها من وسائل اتصالات عصر الانترنت.

وأعرب جونسون عن أسفه لعدم استباق هذا التغيير رغم أنه كان متوقعا. واعتبر أنه كان من الأفضل تغيير النموذج القديم بدلا من الابقاء عليه بالحقن داعيا مجموعات قطاع الاعلام إلى التخلص كليا من الورق "لعدم تحمل كلفة الطباعة".

ويشاركه هذا الراي باتريك ماكغوفرن رئيس انترناشونال داتا غروب التي تصدر غالبية مطبوعاتها ال450 في 95 دولة الكترونيا. حيث قال مؤخرا في تصريح لفرانس برس "الطبعات الورقية اصبحت من الماضي. لان اي حدث مهم تريد الناس معرفته في اسرع وقت ممكن".

واعتبر ان القراء على استعداد لدفع اشتراك لوسائل الاعلام المتاحة الكترونيا فقط اذا قدمت معلومات قوية المضمون محليا وعالميا.