السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة



لقد شاهدت لقطات فى برنامج الحقيقة الذى يقدمة وائل الابراشى وكانت من المحكمة التى أصدرت الاحكام المهلبية ام تقلية..



على عصابة ممدوح اسماعيل ليمتد وشركاة ولكم اثارتنى وأبكتنى الفرحة الغامرة التى اصابت اهل الضحايا بالحكم العبيط الذى



اصدرتة المحكمة ورايت كم هللوا ورقصوا وغنوا وهتفوا يحيا العدل .يحيا العدل ..!!!



وقتها ادركت لماذا يحدث فينا كل ما يحدث وادركت اننا نستحق اكثر من ذلك بكثير.



الم يدرك هؤلاء الذين تفتت اكبادهم لفقد ابن او زوج او اب او اخ او اخت كم هو هزيل هذا الحكم ؟؟



الم يدركوا ان من يسرق حلة او حبل غسيل او رغيف عيش يعاقب بعقوبة اشد من ذلك وتنفذ فية العقوبة ؟؟



ألم يدركوا ان الخطأ الجسيم فى نظر القانون يساوى التعمد ؟؟



يالة من حكم هزيل وفرحة ببرائة قاتل من اهل القتيل !!!



عندما شاهدت تلك الفرحة بحكم هزيل لن يرى تنفيذة النور مطلقا ادركت كم نحن شعب يستحق ما يحدث لة



( من يهن يسهل الهوان علية * وما لجرح بميت من إيلام )



حينما اصدر القاضى الحكم كانت الكاميرا مركزة علية وسمعت صوت صرخات واصوات متداخلة ظننت فى البداية انة صرخات لوعة لميوعة الحكم...



وهتافات اعتراض وثورة ولكم صدمت عندما إنتقلت الكاميرا على الجمهور لأرى بعينى تلك الفرحة العجيبة ...



ادركت وقتها ان هذا الشعب لن يحركة شئ بعد ذلك وسيبقى هذا الشعب خاملا الى ان تقوم الساعة أو أن يستبدلنا الله بقوم آخرين يدركون



ما معنى العدل ويثورون على الظلم الفادح.



لقد تخيلت لحظتها وأستحضرت مخيلتى ممدوح أسماعيل وولدة قفة وهم جالسون على ريش من حرير فى قصر لندنى فخم وأمامهم زجاجات



الويسكى الاسكتلندى الشهير وهم ايضا يرقصون ويهللون فرحا بتلك الاحكام الثورية التى اطلقتها محكمة مهلبية بالتقلية



وقتها قلت فى نفسى احنا نستاهل اكتر من كدا بكثير ....ولماذا هذه الفرحة اذا ؟؟



هل سينفذ الحكم الصادر على المتهم ؟؟



ما هى جدوى الحكم على الرغم من عدم وجوده داخل مصر ؟؟



واخيرا



هل يعقل ان يكون الحكم الصادر على المتهم هو سبع سنوات فقط مع العلم بأن عدد الضحايا الف قتيل او يزيد ؟؟



يعني بالمختصر المفيد اقتل واحد مصري واتسجن يومين بس .



وحسبنا الله ونعم الوكيل