الفصل الأول :الهزيمة الأولى
اشتريت قطة صغيرة جميلة مشمشية اللون ذكية جدا حنونة أمينة لا تقرب الأكل
الموضوع أمامها نظيفة دائما تنظف نفسها بجانب قيامى بعمل النظافة لها تفهم ما يقال لها وتعرف كيفية التعبيرعما تريدة سواء كان أكل أو النظر من الشباك كانت تعيش فى البيت معنا كأنها واحدة منا من خلال وقوفها فى الشباك استطاعت أن تجمع عدد من المعجبين حولها من القطط

كبرت هذه القطة امام عينى واصحبت فتية وجاء شهر التزاوج وامام الطبيعة لبت
نداء الطبيعة والحب والرغبة فى التزاوج خرجت من الباب بدون ارادتى هربت منى وخرجت للشارع صممت بينى وبينى على عدم دخولها البيت مرة ثانية لانها سوف تختلط بقطط من الشارع ولن تصبح نظيفة وكان قرار حاسم

ومرت الأيام وحدثت المفاجأه - اذا بالقطة مشمشة تقف تحت البكونة خلف العمارة وتنادى على وتنظر الى البلكونة لعلنى اراها تماسكت وظللت على موقفى ولم اتجاوب مع نداءها ولكن لم تيأس القطة مشمشة وجاءت الى باب الشقة وظلت تنادى على فتحت الباب بحذر حتى لا تدخل لكى اراها وجدتها قطة هزيلة غير نظيفة

مال لها قلبى وحننت لايام زمانها معى واللعب معها والحديث معها وراجعت ذكرياتى معها ومدى ذكاؤها واخلاصها وأمانتها وذاد من قدرها عندى وفاؤها النادر الذى قد لا تجدة فى البشر هذا كل دفع بى الى عدم الحفاظ على قرارى بألا تدخل مشمشة الشقة وتعيش معنا كما كان قبل قمت بتقديم لها الطعام وهى خارج باب الشقة كانت تذهب وتعود حين شعورها بالجوع وكنت اجهز لها الأكل حين تنادى على من وراء الباب لكى اعرف انها جوعانة ---

فجاءة وجدت أن القطة لا تمشى وتظل فترات طويلة بالساعات أمام الباب لا تتحرك اقفل الباب وهى واقفة امام باب الشقة لا تبرحة تخلت عن حبيب القلب والقطط الأصدقاء وظلت وحدها واقفة أمام الباب كأنها تعلن ندمها وأسفها على ترك البيت
وقت دخول الشتاء والأيام الباردة اجدها جالسة جهزت لها غطاء تقف وتجلس عليها من برد الشتاء ومن برد الليل القارس امتد الاهتمام بها وهى خارج الشقة حبى لها تجدد ووجدت لها الأعذار والأسباب فى هروبها من البيت

انها الطبيعة والحب والحياه هى التى دفعت بها للهروب وها أنا أيضا على عهدى
وحبى لها لم يتغير وأهتم بأكلها وغطاؤها وأخاف عليها من البرد واراعى احتياجاتها
ونوعية الأكل الذى تحبة ووجدت قلبى يميل ويحن الى ايامها والعيش واللعب سويا
ومشاركتنا امسياتنا وأيامنا

مقاومتى فى عدم دخولها البيت لم تظل طويلا وتراجعت عن صلابة تفكيرى تجاهها
وانهارت مقاومتىأمام وفاؤها وذكاؤها وجمالهاوحبى الكبير لها تذكرت قول الممثل
الكوميدى عبد الفتاح القصرى كلمتى لا يمكن أن تنزل الأرض لكن حتنزل المرة دى
فقمت بدخولها الشقة وحتى يعود التعامل معها بثقةقمت بتنظفها بالشامبو ومطهر وحصنتها وقدمت لها مطهر للمعدة سائل فى الماء وعملت على استعادة ذاكرتها للأماكن السابقة فى الأكل وفى قضاء الحاجة

رجعت القطة
وذهب قرارى ادارج الرياح
رجعت السعادة الى وجهى
وجدت من تسمعنى وتشاركنى السهر والسمر

رجعت القطة
وجاء معها رمز الوفاء والاخلاص والنقاء
سميت القطط بالأليفة لانها حقا اليفة

رجعت القطة
بعد أن هزت قلبى
ودغدت مشاعرى
وأشعلت حبى القديم لها
بلمساتها الرقيقة الحنونة لى
بالتمسح بى لكى أسامحها
سامتحها

رجعت القطة
وفرح قلبى بها
ما أحلى الرجوع اليها

وهذه هى الهزيمة الأولى لى أمام قطتى
نعم
هزمتنى قطة



الفصل الثانى : الهزيمة الثانية
عادت قطتنا البيت ونسينا الماضى لها تماما وقدمنا لها كل الحب والحنان والاهتمام العظيم بنوعيةأكلها وشربها ومكان اقامتها معنا بعد عدد من الأشهر انتفخت بطنها وكانت الست مشمشة حامل مشمشتى حامل يالها من قطة شقية هربت من أجل الحب وقد وجدته لقد اختارت قطا جميل أيضا عرفته من خلال وقوف القطة فى الشباك فكان ينادى عليها وكان يأتى أمام باب الشقة يناديها من خلف الباب حبيب قطتى قط جميل ضخم التكوين شعرة يتلون باللون الأبيض والأسود

قررت بينى وبينى تغير نوعية الأكل الذى تأكلة القطة بنوعية طعام رخيص لا يكلفنى الجهد والمال لتجهيزه لها وصممت مرة أخرى على أن اقدم لها نوعية الطعام
الجديد باصرار رسمت خطة فى مخيلتى وقلت فى نفسى لو قمت بتجويعها اطول وقت ممكن فسوف تكون أمام الأمر الواقع ولا تجد سوى هذا الطعام أمامها فستقوم بأكلة ويكون هو الطعام الجديد لها وأكون انا نفذت خطتى وتكون هى قبلت الأكل الجديد وارتاح من الجهد ويكون الأكل الجديد سهل الاعداد

لم اظل طويلا ولم تترك لى هذه القطة اية اختيار لم تسمح لى أن انفذ خطتى
لتغير نوعية أكلها ذهبت يوما خارج البيت ورجعت فوجدت القطة مشمشة وضعت 3 قطط صغيرة فلم اتمالك نفسى ولم استحمل وجريت بسرعة الى المطبخ لتجهيز الأكل القديم والتى كانت تحبة وتأكلة من قبل

نسيت خطتى لتجويعها لقيول الأكل الجديد – قمت اعداد لها عدد من الأنواع من
الأكل من اجل انها قطة ولود وتحتاج القوة لارضاع الصغار لم اخلع ملابس وجهزت أكل حبيبتى احضرت لها الأكل والشرب فى صينية فى مكان قريب من المكان الذى تعيش فية بعد الولادة

وجدت حنان القطةالأم لاولادها حنان لا يقابلة ولا يضاهيةحب آخر تخاف على اولادها تنام واولادها فى صدرها يتغذوا من لبنها حنان الأم المتدفق وجدته مع أولاد مشمشة عدد اولاد مشمشة 3 اتثنين منهما الوان شعرهما مشمشى وابيض اللون والقطة الثالثة واخدة من أبوها لون شعرها أسود مع أصفر مشمشى ألوانهما جذابة يفرحوا القلب

فى اليوم الأول للولادة لم تبرح مكان القطط الصغار لم تخرج للأكل واذا خرجت للأكل وسمعت مواء الصغار تعود مسرعة لهم تخطف الوقت للأكل ولم تهنأ قط بالوقت الكافى لكى تأكل رغم حاجاتها الى الأكل حتى تتمكن من تغذية القطط الصغار

قدمت لها الصينية بكل الأكل التى تحبة بيدى وبارادتى وبكامل أهليتى لقيامها
بالسلامة بعد الولادة وحنى تكون ذات قوة بدنية تمكنها من تغذية القطط الصغار

حمدا لله على سلامتك قطتى الجميلة
سلامتك حبيتى مشمشة
تذكرت مرة اخرى قول الممثل الكوميدى عبد الفتاح القصرى كلمتى لا يمكن أن
تنزل الأرض لكن حتنزل المرة دى

وذهب قرارى ادارج الرياج مرة اخرى
كسرت كل النظم المعدة لها فى الأكل والشرب
غيرت مكان شربها وأكلها بيدى ولم افكر لحظة فى نوعية الأكل الجديد
من اجل عيونها
ومن أجل القطط الصغار

وهذه هى الهزيمة الثانية لى أما م قطتى
نعم
هزمتنى قطة


مع تحياتى