هيا نتعلم التفاؤل


إن التفاؤل يشحذ قدرات الإنسان و يزيد من قوته و مقدرته على تحقيق أهداف حياته .
و بما أن التفاؤل سلوك مكتسب و ليس فطريا . فإنه بإمكان الإنسان في أي مرحلة نمن العمر أن ينضم لحزب المتفائلين و ذلك من خلال الخطوات التالية :



1- تعلم أن ترى الجاني المشرق دائما في أي شيء . مثلا إذا قدمت عملا متأخرا عن موعده حاول أن تنظر للأمر بطريقة إيجابية .. فعلى الأقل جاء التقرير خاليا من الأخطاء و ستصبح العميلة سهلة و ممتعة إذا تذكرت لعبة الكوب الممتلئ لنصفه بالماء, و التناقض في الإجابات حيث قال البعض أن نصفه ممتلئ و البعض الآخر قال نصفه فارغ .
2- حاول أن تستعيد ثقتك في نفسك بتحديد أهداف على المدى القصير و الأخرى طويلة الأمد . و كلما تحقق هدفا ترى الجانب المشرق للحياة .
3- ابتعد عن المبالغة و تجسيم المشاكل .
4- قسم مشاكلك و تعامل مع كل منها على حدة .
5- تخلص من إحساسك بالذنب و المسؤولية عن كل ما تواجهه من مشاكل , واجه بالضبط حجم مسؤليتك و اعتزم ألا تكرر الخطأ مرة أخرى
6- انظر للحياة من منطلق أن نسبة النجاح و الفشل فيها متساوية .
7- تعلم كيف تسيطر على حياتك بحيث تصبح كل خيوطها بين يديك .
8- تذكر أن العقبات التي تواجهها لن تستمر للأبد .
9- أخيرا تعلم أن تحب نفسك و أن تحب الحياة و تذكر دائما أن الحياة هبة منحها الله لنا لنعيشها و نأخذ منها و نثريها .



مع فائق الاحترام والتقدير