وتتوالى المصائب والأحداث على مصر ، وتظهر مصيبة جديدة تسمىنفسها (الايموز )ظهرالـEmo في اوروبا ودلوقتي بدات تبقى موجودة في مصر

مين هم الايموز دول من شباب وبنات مسميين نفسهم الايموز جاية من كلمة emotional ليهم تقاليع معينة بيعملوها واخدينها من الغرب . يدعون الى التخلص من الاكتئاب النفسي بالالم والعذاب الجسدي يعني الواحد يقطع من لحمه عشان يتخلص من الاكتئاب والامراض النفسية شايفين ان العالم بدا يفتقد العواطف وكل هم الناس الماديات وان هم عاطفيين بيقولوا ان الولد ممكن يحب الولد والبنت ممكن تحب البنت حب عاطفة لازم شعرك يغطي نص وشك عشان تبقى ايمو


Emo girls


(تم حذف الصور من قبل الادراة لمخالفتها للقوانين)


Emo boys





دور الأهالى
يجهل بعض الأهل دخول بعض المعتقدات على ابنائه ويظنون انها موضه او ستايل وبينتهي لكن هي فى الواقع افكار اقتحمت وقلبت احواله وجعلته يبتعد عن عاداته وتقاليده وحتى دينه فيجب على الاهل معرفة التعامل مع ابنائهم والإقتراب منهم حتى لايقعون بمثل هذه الافكار و يعاملوا المراهق معامله خاصه لانه يمر بتكوين شخصيته ونتيجة تغيرات جسميه وهرمونيه تثور لديهم مشاعر الحب المفرط وفي بعض الأوقات يشعر الشباب والشابات ان المجتمع كله يقف ضد رغبته فيتجه الى أشخاص من خارج الأسره ويبحث عن الحب الطبيعي والاحتواء معهم فى هذه المرحله العمريه الحرجة لذلك على الأهل القيام بدورهم تجاة اولادة فى هذه المرحلة العمرية عليهم


1- اشباع العاطفه لديهم وحاجتهم للحب من خلال الكلمات الإيجابيه والتوجيه والجلوس معهم واعطائهم اكبر قدر من الأهتمام


2- تثقيفهم للابتعاد عن هذه الفئات ومقاصدها وانها مجرد أفكار شيطانيه أبتدعها الغرب ليقع فيها شبابنا لتبعدهم عن دينهم , وغرس فيهم روح الكآبه والإضطرابات النفسيه ,حتى تسيطر عليهم روح الحزن وتشجعهم على الإنتحار

3- مصاحبة ابنك أو بنتك وتربيتهم على مخافة الله والعمل بتعاليم الدين حتى يكونوا اقوياء لا يقعوا فريسةلعادات الغرب وللتقليد الاعمى

ربنا يحفظ شباب وشابات بلدى من هذه التقاليع وهذا الانحراف
مع تحياتى