بسم الله الرحمن الرحيم



أفادت دراسة علمية نشرت أخيراً فـي مجلة «فام اكتويل»
الفرنسية الأسبوعية ،،
بأن التعرض فـي الصباح الباكر للضوء القوي له تأثير فعال في الجسم
ويعطي الإحساس بالراحة والسعادة طوال اليوم.


واكتشف العلماء وجود هرمون فـي المخ له علاقة بالضوء والإحساس بالسعادة وأن نقصه
يؤثر في طاقة الإنسان.


لذلك ينصح العلماء بضرورة إضاءة الحجرات مع الصباح الباكر سواء
عن طريق الضوء الطبيعي أو استخدام لمبات النيون فـي المطابخ والحمامات،
مما يؤثر في هرمون «سيروتونين» فـي المخ وزيادة الطاقة والإحساس بالسعادة والانتعاش .