السلام عليكم يا نجعاويه

كنت فى الاعتراف كتبت كام بيت كده وطلعم خاطره قلت اكتبها هنا يارب تعجبكم

هيا عن انسان خدعنى وقال عنى بما ليس في ولكن دارت الايام وبانت الحقيقه فاراد من كذبوا عليه التصالح معه فكتبت اقول

ودى ورساله الى كل كاذب خادع


اتمنى انها تعجبكم يا رب





لا تصالح





لا صلح حتى نبيد الغوانى ؛؛؛؛ ونهلك الكاذبين بغير قتال ِ

وتقر العيون من بعد بكاها ؛؛؛؛ ونرقى بدمائهم الى المعالى

قد كنت قبلا ارعى ذمائهم ؛؛؛؛ ولكنى اليوم عنهم لقالى

قد جفى القلب من الخداع ِ ؛؛؛؛؛ وشمخ العقل ُ شموخ الجبال ِ

اليك عنى مفككة الخلق ِ ؛؛؛؛؛ فانى قد قليتك ِ ولا ابالى

قربا السيف والرمح منى ؛؛؛؛ لطعن ٍ وضرب ٍ وقتال ِ

قربا السيف والرمح منى ؛؛؛؛ لاقطعن الرؤوس والاوصال ِ

قربا السيف والرمح منى ؛؛؛؛ لمن لا تساوى غير عقال ِ

قربا السيف والرمح منى ؛؛؛؛ قرباهما وقربا لى سربالى




يارب تكون عجبتكم

ودى عملتها تقريبا من وحى قصيده للحارث ابن عباد اما كتب فى رثاء ابنه جبير

وطبعا شتان الفارق بن قصيدته البديعه الفائقه الجمال وقصيدتى المتواضعه

لكن كل امل انها تعجبك يا رب