بــــــــسم اللــــــــه الرحـــــــــمن الرحـــــــــيم
كلام غبي
للأسف حينما تسأل أحد المسلمين لماذا تشارك في أعياد غير المسلمين يقول لك :

لأن الدين لله و الوطن للجميع
و طبعا كل الأغبياء يقولون ذلك, مع العلم أن غير المسلمين أبدا ما يقروا هذا و يصرون علي لبس السواد حثي تعود سائر الدول الإسلامية إلي النصرانية مثلا
و مع ذلك فهو يصر علي الغباء و إتباع هذا المبدأ المصنوع فقط للمسلمين
و لو صحت هذه القاعدة و بقي الناس كلهم علي نفس النهج فلماذا جاءت الأديان ؟ و لماذا لا يدخلون هم في الإسلام باعتباره هو خاتم و أكمل الأديان؟
لأن الرسول صلي الله عليه و سلم فعلا قال (من تشيه بقوم فهو منهم)
لكن هو يري أن هذا الحديث في تشدد أو إنه لا يهتم بإتباع الرسول صلي الله عليه و سلم أو إنه يري أن الزمن تغير ولا حاجة للإسلام أو الرسول صلي الله عليه و سلم كان يتكلم لغير المسلمين

لأن الإسلام دين سماحة
طبعا الإسلام صاحب عقيدة الإله الواحد و لابد أن يقر من قال إن الإله ثلاثة أو اربعة أو سبعة و خمسين
أيضا الإسلام دين سماحة يعني اشتم ديني أو الهي أو رسولي أو حتى أزواجه المهم أن يكون مسلم و في نفس الوقت يحب من يكره و يعادي الإسلام
فأي عقل يقول هذا الخبل

لأن عدد أعياد المسلمين لا تكفيه
طبعا لأن بصراحة عيدين للمسلم غير كافيين فلابد أن يخترع أعياد أخري خاصة أن الأديان الأخري المخترعة بها العديد و العديد من الأعياد و كأن المسلم محتاج لما يسمي لعيد الحب كي يتعلم الحب وعيد الأم كي يتعلم بر الوالدين و غيرها

لأنه يري أن الاحتفال ليس فيه ما ينافي عقيدة الإسلام
مثلا عيد الكريسماس ما هو إلا عيد ميلاد ابن الله (تعالي الله عما يصفون)
و الله يقول "قل هو الله"
إذن أين التعارض في الاحتفال بهذا العيد
و عيد القيامة هو مجرد احتفال بقيامة الإله من معركة كاد أو بالفعل مات فيها
و الله هو الحي لا إله إلا هو
يبقي لماذا لا يحتفل؟

لأن المعاملة بالمثل
غير المسلمين لا يذبحون في عيد الاضحي ولا يلبسون الجديد و لا أصلا يهتمون بمناسبات المسلمين وقد لا يعرفونها أصلا ولا يشاركون بل و يتجنبون المشاركة
فلماذا لا يحتفل هو بأعيادهم ردا للجميل؟

لأن الزمن تغير و الوضع اختلف و أصبحنا حبايب
طبعا لا يوجد عداوة أصلا بين المسلمين و غيرهم
لا في العراق ولا فلسطين ولا البوسنة و كوسوفو ولا في الشيشان ولا أفعانستان
كلهم يحبون المسلمين
حتى و هم يقتلون المسلمين هم يقرون أنهم يحترمون المسلمين
إذن فلا يصح منه ألا يحتفل

لأنه لا توجد مشكلة
ماذا يحدث عندما أحب أو العب أو البس أو اعلق تمثال بابا نزيل مثلا؟
هو ماله بالدين؟ إنه مجرد قسيس له قصة و هي انه أول أو من أوائل من نسب الولد لله و حارب عقيدة المسيحية الحق قبل نزول الإسلام و يستخدم لجذب أطفال المسلمين لغير الإسلام
فيجب علي كمسلم أن يحترمه لأنه فعل ذلك
و يكفي شكل لحيته و ما تدل عليه من سلام أما لحية المسلم فهي تدل علي الإرهاب

ختاما
هذه الخواطر ليست دعوة لإيذاء غير المسلمين
فأنا أبرأ إلي الله ممن آذي غير مسلم في غير حرب كما تبرأ منه رسولي صلي الله عليه و سلم و هو القائل (من آذي ذميا فقد آذاني ومن أذاني فقد آذي الله)
فنحن كمسلمين لسنا قضاة أو حكام علي الناس و لكننا أصحاب دعوة يهتدي بها من يهتدي و يهلك عنها من هلك
لكن لابد للمسلم أن يعرف كرامة و منزلة و رفعة شان دينه ولا يكون إمعة
فهل يرفع علم السعودية في اليمن أو علم فرنسا في ألمانيا حتي و أن كانوا أصحاب فكر أو علاقات واحدة
فكيف بمن يرفع شعار دين آخر و لا احد يشك في معني العيد و مدي ارتباطه بالدين

أخيرا اللهم اهد قومي فإنهم لا يعلمون

منقول من رسالة على الميل