بسم الله الرحمن الرحيـم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتـه


ايها الأحباب الكـرام/

تـمر الأيام تلو الأيام، والشهور تلـو الشهور، والسنين تلو السنين, والقلـب هو القلب، أين الذين تحـركت قلوبـهم لما يحصل في هذه الدنيـا؟؟

نرى الأمـوات، وربـما حملناهم علـى الأكتف وأخذناهـم إلى القبور الموحـشة، والقلب هو القلب، نرى البلاء والهمـوم عند الناس، ونرى الحـوادث والفيضانات والأعاصـير والمشاكل الكبيرة، والقلـب هو القلـب.

نـرى المصابين والمعاقين في المستشفـات، ونرى الذين اصابـهم الجنون، والقلب هو القلـب، أين من يتعض بـهذه الأمـور؟؟ أين من يسجـد شكر لله على هذه النعـم التي نحن فيها.

قـلوب كالحجارة او اشـد قسوة.

إن لـم نتعض الآن فمتى نتعض؟ إن لـم نتوب الآن، فمتى نتوب؟ إن لـم نفتح صفحة جديدة مـع الدين، متى يكون ذلـك؟؟

هـل يكون ذلك عندما يأتي ملك المـوت لقبض الروح؟؟ هل يكـون ذلك في المشيب؟؟ ومـن يضمن نعيش إلى الغد، فـكم شاب كان معنا واليـوم هو تحت التراب، ترك مـا ترك من الدنيا ولـم يأخذ إلا الكفن والعـمل.



فيـا ترى ما هو عملـك؟؟ هل صالح ام طـالح؟ هل استعدت وجمعـت الحسنات قبل الرحـيل ام لم تستعد والعياذ بـالله.

هـل اشغلت نفسك في المنتديـات بالدعوة ونشر الخير وقـراءة ما يفيد؟؟ ام اشغلت نفـسك بالغناء والموسيقى وستار اكاديـمي وغيرها من السيئات التـي تأتيك في قبرك، ثـم يوم القيامة نعض ندمـا على الأوقات التي ضيعتهـا.

فـلا إله إلا الله..

قـف وتأمل قليلا اخي الكريـم واختي الكريـمة، الدنيا أخذت الكـثير إلى الهاوية، فعجل رعـاك الله قبل الرحيل من الدنيـا، فكثير غرقوا في بحر الشـهوات والمحرمـات.

نسأل الله تعالى ان يوفق الجميع لما فيه الخير