الم اقل لك احذر يا قلبي ..

الم اقل لك أغلق أبوابك في وجه الحب

الم اقل لك ابتعد ..

....

لماذا تريد الجراح تمزق شرايينك

قلبي....

أنت لست حجر لتحمل جراح الحب

لماذا تريد دائما أن تستيقظ متأخرا

بعد أن تنزف كل قطرات دماءك

بعد أن تتحمل ما لا يحتمل

الم اقل لك احذر...

أغلق كل الأبواب في وجه هذا المارد الغدار

فابهذا تظل قلب لا يقهر ولا ينهار

إذا نظرت للحب بكل استهتار

إذا لم تبالي بكل ما فيه من أحلام

فا لا تسمع ما يقال في الأساطير

فالحب هذا مليء بكثير من الأوهام

مليء بجراح أعمق من الأنهار

وأمواجه ليست كأمواج البحار

بلى يا قلبي .................

فأمواج الحب تدمر كل الجبال ..

وتفتت كل الحجار...

ويقبع تحته جدار من الأسرار

يحكى حال من تمسك بالحب بكل إصرار

في زمن يهب عليه أقوى إعصار

إعصار نزيف الحب

يتلوه الدمار..

قلبي لا تخضع لأحلام الصغار

فالحب اصغر من طفل في مهد الدمار

يكبر على أحلام من ألقو بقلوبهم في النار

من استمتعوا بلحظات الحب في انبهار

ولكن يخفى لهم الحقيقة عند فتح الستار

فالحب يبنى لهم أحلام على عزف الغيتار

ويفهم العشاق أنهم في الحب قد وقعوا ..

ولكنهم قد خدعوا بوهم الانتصار

لم يعلموا أن البداية يفرش لهم الحب

كل ملاءة الغرام.................

وتنتهي بملاءة تلتف حول أعناق الهيام

قد تبتدي بورود الحب على طريق الابتسام

وتنتهي بأشواك الورود في أيدي الحنان

وأجسام العاشقين تلتف في الأكفان

أكفان يصنعها الهوى فقط لمن بالحب استهان

لمن بحثوا عن ملذات الحب ونسوا به الهوان

بمن اقتنع أن الحب لا يستطيع تدمير الطغيان

فبدون الحب ينتشر الظلام

بين أفق الزمان

وتتشوه فيه صوره الإنسان

في عالم من الصرعان

ظمآن من الحب و السلام





...........جلاكســــــــــــــ .......ـــــــــــــــيانوا.. ...........