[color=teal][color=blue][center][size=10pt][size=10pt][size=10pt][size=10pt][size=10pt]
قال رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم: لما عُرج بي مررت بقومٍ لهم أظفار من نحاس يخمشون وجوههم وصدورهم.
فقلت: من هؤلاء ياجبريل ؟
فقال: هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس ويقعون في اعراضهم.

طيب , وماهو الحل ؟؟

كفارة الغيبة

هي أن تعتذر للشخص وتطلب منه مسامحتك , وتندم على الذي عملته. ! ولكنها صعبه قليلا، يعني سوف تخجل
طيب


هناك حل

الحل إننا كلنا نسامح بعضنا على كل غيبة أو خطأ صار بيننا سواء عرفنا أو لم نعرفه

و ماذا تستفيد؟؟

صدقة تؤجر عليها , وسبب لمغفرة ذنوبك


قال تعالى : (وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والأرض أُعدت للمتقين , الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين! )

كيف ؟؟

قل معي


' اللهم إني تصدقت بعِرضي على الناس وعفوت عمن ظلمني
فمن شتمني أو ظلمني فهو في حِل '

' اللهم إني سامحت كل من أغتابني أو ذكرني بسوء في غيبتي
وأسألك في ذلك الأجر والمغفرة وبلوغ مراتب المحسنين '
[/size][/size][/size][/size][/size]