الحجر الاسود
** حجر مبارك عند المسلمين لونه أسود مائل للحمرة. يعتقد بعضهم بأنه نزل من الجنة أبيضا ولكن سودته ذنوب العباد. يؤمن المسلمون بأن أبراهيم وضعه بأمر من الله في أحد أركان الكعبة المشرفة يوجد في الركن الجنوب الشرقي من الكعبة. ويبدأ بالطواف حول الكعبة من عنده. الحجر الأسود قطره 30 سم ويحيط به إطار من الفضة ولقد قام العالم البريطانى (ريتشارد ديبرتون) برحلة إلى الحجاز متخفيا في زى مسلم مغربى وكان يجيد العربية وتمكن من الحصول على شظايا من الحجر الاسود وعاد بها إلى بريطانيا وقام بإجراء العديد من التجارب عليها في المعامل الجيولوجية فتاكد بان تركيب الحجر لا يماثل أى تركيب جيولوجى على الارض واوضح ان هذا الحجر هبط من السماء ونشر ذلك في كتاب بعنوان ( الحج إلى مكة والمدينة ) صدر بالانجليزية في عام 1856م

** حجر مثبت في الركن الجنوبي للكعبة على ارتفاع 110سم من ارض المطاف وعرضه 17 سم , وكان قطعة واحدة إلا ان الحوادث التي مرت عليه مثل القرامطة وغيرهم اصبح مكسرا لثمانية قطع اكبرها بحجم التمرة الواحدة وقد تم ترميم هذه الحجارة ووضعت في حجر آخر ووضع حولها اطارا من الفضة واول من صنع إطارالفضة عبد الله بن الزبير

[size=17pt]فضائل الحجر الاسود

* ياقوت من يواقيت الجنة
* حمله النبي صلي الله عليه وسلم بيده ووضعه في مكانه عند بناء قريش للكعبة
* تقبيل النبي صلي الله عليه وسلم له
*تقبيل الانبياء السابقين له
*هو بداية الطواف ونهايته
*يستجاب عنده الدعاء
* يشهد يوم القيامة لمن استلمه


مع تحياتى