طرحت بالأسواق الإسبانية غسالة صديقة للبيئة تعمل بالأكسجين، قادرة على إزالة بقع وأوساخ سروايل الجينز والقمصان دون استخدام المياه أو مساحيق التنظيف نهائيا، وهو ما يعتبر انجازا ايجابيا لصالح البيئة والاقتصاد، حسبما أفادت شركة "جينيولوجي" المصنعة للغسالة.

وقد عرض مركز البحوث والتنمية "جينيولوجي" هذه التكنولوجيا الجديدة، المسماة بـ GS، حيث قال مديرها، إنريكي سيا، إنها الآلة الأولى والوحيدة من نوعها التي تحصل على شهادة "إيكو-تكنولوجي" التي يمنحها معهد تكنولوجيا النسيج ايتكس "AITEX".

وتقوم هذه الآلة بتحويل الهواء إلى غازات من خلال مولدين، لتحصل على "الغسيل المثالي"، ثم يتحول الغاز بعدها إلى أكسجين ويطلق في الهواء دون التسبب في تلويث البيئة.

وتم توزيع الاختراع الجديد، الذي يبلغ سعره في الوقت الحالي 100 ألف يورو، ببعض الدول العالمية، حيث تم تسويق نحو 20 آلة في أمريكا الوسطى، ومصر، والمغرب، وتونس، والبرتغال وغيرها من البلدان الأوروبية.

ووفقا للمصدر ذاته، إذا لجأت كافة مصانع النسيج إلى استخدام هذه التكنولوجيا الجديدة، سيؤدي هذا إلى توفير قرابة 4.5 مليار كيلووات من الكهرباء، و2.4 مليون طن من المساحيق الكيميائية و1.2 مليون متر مكعب من الماء.