يبحث المخرج والمؤلف حامد سعيد عن ممثل يجسد دور الرئيس الأمريكى "باراك أوباما" فى فيلم بعنوان "حسن حسين أوباما"، رغم أن البطولة ليست لهذه الشخصية بل لشخصية شقيقه التى يجسدها فى الفيلم سليمان عيد.

وقال حامد: شخصية "أوباما" لفتت انتباهى منذ ترشيحه للانتخابات لأنة قريب جدا من العالم الثالث، وبعد نجاحه، بدأت أكتب فكرة قدمتها للرقابة للحصول على تصريح بالتصوير، وبعد إجازتها سأكتب السيناريو والحوار.

وعن إمكانية ظهور الرئيس الأمريكى فى الفيلم قال حامد: أبحث عن وجه جديد يجسد دور الرئيس الأمريكي، وخلال الأيام المقبلة سألتقى بأكثر من وجه جديد لأختار منهم، كما سيظهر أكثر من رئيس دولة خلال أحداث الفيلم.

وعن جهة الإنتاج قال: حتى الآن تلقيت أكثر من ثلاثة عروض من شركات إنتاج كبرى، وبعد خروج الفيلم من الرقابة سوف أتعاقد مع أحدها لنبدأ التصوير مباشرة.

وعن اختياره لسليمان عيد لبطولة الفيلم قال: تربطنى علاقة بسليمان منذ فترة طويلة وأعرف إمكانياته الفنية جيدا، وأرى أنه لم يحصل على فرصته الحقيقية حتى الآن، وعندما بدأت أكتب قصة الفيلم تخيلت سليمان فى دور شقيق "أوباما".

وقال سليمان عيد لـ"المصرى اليوم": الفيلم كوميديا سياسية ويناقش علاقة العالم الثالث بالأول، وعندما تلقيت العرض من المخرج حامد سعيد وافقت على الفور لأننى أبحث طوال عمرى عن فيلم يعتمد على كوميديا الموقف، وسبق أن رفضت أفلاما كثيرة بطولة مطلقة وفضلت عمل دور ثان حتى لا أتحمل بمفردى بطولة فيلم فاشل.

وأضاف: الفيلم لا يسىء للرئيس الأمريكى، ونجاحه فى الانتخابات منحنى فرصة عمرى وأعتقد أنه لو فاز فى الانتخابات رئيس "أبيض" لضاع منى حلم البطولة.

وعن إمكانية ظهوره بلوك جديد قال: بالتأكيد سأظهر بلوك جديد سيكون مفاجأة، ولن أطالب بأجر كبير لكننى سأطالب بميزانية كبيرة حتى يخرج الفيلم فى أفضل صورة
.


مع تحياتى