بسم الله الرحمن الرحيم


وها انا ذا اطوي اخر صفحة بمذكراتي ولا ادري ان كنت حقا اديت ما على من واجبات واخذت كل حقوقي

ولا ادري ان كنت ساكمل مفكرة اخري اضع بها كل احلامي والامي ولست ادري ان وافتني المنية هل سيقرا احد مذكراتي

فانا لست قائدا او رائدا ف مجال ما ولكني ارى انه يمكن لشخص ما ان يقرأ مذكراتي لربما يستفيد منها فكم حلمت ان اطير وسط النجوم

واذا بي استيقظ لاجدني واقعا على رأسي وكم احببت ولكني جرحت وكم كبير من الافكار المتناقضة التي ورددت في ذهني وانا اطو اخر صفحة

بمذكراتي ولكني عشت سنين طويلة بين اللعب والجد الضحك لكني لم اعلم يوما من فانا شخص غامض بداخلى انسان خجول يختبئ خلف

صخرة و وحشا كاسر يتربص لاي فريسة مسكينة تقع قدمها المسكينة امام كهفي لا ادري ان كنت موجودا حقا

هل انا محبوس بداخل كتاب ام انا مجرد اسم مستعار في غرفة للدردشة ام مجرد مجموعة من الافكار بداخل عقل شخصا ما

هل من الطبيعي ان يكون هناك شخصان في داخل شخصا واحد الاثنان يتصارعان للبقاء بداخلي وما ذنب قلبي الطيب

بهذة الصراعات وانا مع احد اصدقائي اعاتبة بدون سبب وارجع لاعتذر بدون سبب لا ادري من انا هل بداخلى شرا ام خيرا

وكيف يكن بداخلى الخير والشر عندما انظر للمرآة اجدني مختلفا فمرة اجدني احدق بنفسي كثير ا بنظرات ينطلق منها اللهب

ومرة اخري اجدني عكس ذلك تماما فلقد تعلمت من الحياة ان الغموض هو سر البقاء و الخلود ليس عمرا ولكن

لتظل افكاري على مر العصور يستفيد منها احفادي و احفادك ان اكتب مذكراتي مرة اخري فلو كتبتها لن اكون غامضا

بل سأصبح لا احد فلا يهتم احدا بمذكرات احد هذة الايام ولكن يهتمون لانفسهم وينسون اخرتهم واتمنى ان اعيش يوما اخر لاتوب عن

ذنوبي

استغفر الله العظيم من كل ذنب تبت لك به ثم عدت الية






انا مش عارف الكلام دة طلع منين