قصه حدثت فى انجلترا


ففى احدى مدن انجلترا يعيش زوج وزوجته واطفالهما الأربعة
الذين يبلغ أكبرهم الثانية عشرة من عمره والزوجان يعيشان حياة
عادية بلا خلافات ولا مشاكل ولكن الزوجة فيما يبدو لم تكن قانعة
بحياتها مع زوجها فتعرفت بشاب أعزب من البار القريب من بيتها
واحبها وتمادى فى التعلق بها فطلب منهاان تهجر زوجها وتتزوجه
او تقيم معه فى سكن واحد وأراد الشاب ان يحسم ترددها ويضعها
أمام الأمر الواقع فقرر أن يتخلص من الزوج .. فلم تشجعه
ولم تعترض اعتراضاً جاداً فاتفق الشاب فى حضور الزوجة مع شخص
مجهول التقيا به فىالبار على ان يقتل الزوج مقابل 5 آلاف جنيه
استرلينى كمقدم أتعاب والزوجة صامتة لاتتكلم واذا تكلمت فنها تلوم
صديقها على هذا الجنون الذى سيضيع فيه 5 آلاف جنيه
وقبض الشخص المجهول المبلغ واختفى ولم ينفذ الاتفاق وبلغت
القصه بتفاصيلها اسماع الشرطة ربما من أحد رواد البار الذى سمع
الاتفاق فألقت القبض علىالزوجة والعشيق بتهمة الاتفاق الجنائى
على قتل الزوج وحققت معها وقدمتها للمحاكمة وبدأت الجلسات
الأولى للمحاكمة فظهر من سيرها أن المحكمة ستحكم لا محالة على
الشاب والزوجة بالسجن وقبل عقد الجلسة الحاسمة فوجىء القاضى
الذى ينظر القضية بخطاب من الزوج يناشده ويناشد المحلفين
ألا يحكموا على زوجته بالسجن ويقول أنه فكر طويلاً فى الأمر ووجد
أن سجن زوجته لن يضر أحداً سوى أطفاله الأربعة وأنه لايستطيع
وحده تحمل مسؤلية رعايتهم وتوفير الأمان النفسى
والاجتماعى لهم !!!! بغير رعاية أمهم لهذا فقد صفح عن زوجته
وغفر لها " خطأها " ويرى أن من مصلحة الأسرة أن تستمر حياتهما
معاً لترعى شئون الأطفال وتدير حياة الأسرة كما كانت تفعل من قبل
بجدية وأمانة !! وهرول مندبو الصحف الى بيته وصوروه وهو يحتضن
زوجته ويؤكد أنه مازال يحبها وهى تحبه وقد اعتذرت له عن خطئها
فى حقه وقبل اعتذارها واعتبر ماحدث سحابة صيف عابره !!



ترى ماذا يحدث لو حدثت مثل هذه القصه فى مجتمعاتنا الشرقية !!
لقد نظر الزوج للأمر كله من الناحية العملية البحته
فرأى انه لايستطيع وحده رعاية الأطفال ومن مصلحة الأولاد ان
يصفح عن أمهم
لم تكن التعلقيات علىالقصه تحمل الكثير من الانتقاد لموقفه
لكن كان هناك الاستغراب حتى مع مفاهيم الشخصية الغربية
ولو لم تكن شيىء خارق للمألوف لما تداولتها الصحف
وبالتاكيد ستحكم عليها المحكمة لكن بعقوبة أخف
من السجن لانهم يضعون مصلحة الأسرة فوق كل شيىء
ولا يمكل احد حق ان يحكم على موقف الزوج بالقبول او الرفض
ففى الغرب كل شيىء هو شأن شخصى
لكن ماذا لو كانت القصه حدثت فى مجتمعاتنا الشرقيه !!!!!!!!!!
ماذا سيكون التعليق على موقف الزوج
المتسااااامح جدا ده





شارك برايك ان امكن

لكم تحياتي