بعد ان سافر الابن من الصعيد الى القاهرة ليدرس بكلية الطب بعثت امه له برسالة هذا نصها

ابنى الحبيب صميدة

انا عارفة انك مبتعرفش تقرا بسرعة عشان كدة بكتبلك الجواب ده بالراحة احنا كلاتنا كويسين جوى جوى ابوك خلانا نعزل من الدار عشان مش عايز اى حاجة تفكره بالسنين اللى فاتت , انا مش هجدر ابعتلك العنوان لانى معرفوش اصل الناس اللى كانوا ساكنين جبالنا اخدوا اليفط اللى مكتوب عليها اسم الشارع ورقم العمارة ولزجوها على بيتهم الجديد , بس المكان هنا جميل جوى تخيل ممطرش غير مرتين فى السبوع كلاته مرة تلات تيام ومرة اربع تيام .

واخوك جاب عربية جديدة بدل اللى وجعت فى الترعة ورحنا بيها عند عمتك بس الواد المسطول اخوك خرج وجفل على المفاتيح وفضلنا احنا وابوك محبوسين فى العربية لحد ما جه جدع ابن حلال كسر الجزاز وطلعنا

اختك خلفت النهاردة الصبح بس لسة معرفش واد ولا بت فمعرفش انت بجيت عم ولا عمة

هية دى كل اخبارنا ارجو تكون بالخير وربنا يديم المعروف

ملحوظة:
انا كنت هبعتلك فلوس فى الجواب بس نسيت وجفلت الظرف جبل ما احطهم.

منقوووووووووووووووووووووو ووووووووول