صحبتي وحببتي وكمان نور عنيه
بيخاف عليها زي ما كان بيخاف عليا بيحس بيها
وبيمسح دموع عنيها ولما بتبكي بيفكر بأيه يداويها
صحبتي وحببتي وكمان نور عنيه
باعتني عشانه وهو بيجرح فيه

كان صعب الموقف عليه ومعرفتش اقول ايه
دي ماهما كانت برضوا عشره عمر السنين
وهو حبيب العمر اللي صورتوا ما بتغبش عن العنين
هتعيشوا مع بعض بس في قالبي ساكنين
بتداو جرحي الاليم
وبتنسوني حلمي الحزين
صحبتي بقت في مكاني
وقلبي بيداري الحب اللي فيه
كل اما اشوفهم مع بعض بضحك
علشان متجرحش وانسي الجرح الاليم
ياعيني عليك يا قلبي والله
قلبي طلع مسكين