إنتاج ثمرة طماطم "بنفسجية" مقاومة للسرطان



طور علماء ثمار طماطم لونها بنفسجي ومعدلة وراثيا لتحتوي على مواد مغذية موجودة بشكل اكبر في ثمار التوت الداكنة ساعدت على منع الاصابة بالسرطان في الفئران.

وسلطت الدراسة، التي أجراها فريق بحثي من مركز جون إينز البريطاني بنورويش، الضوء على الانثوسيانين وهو نوع من مضادات الاكسدة يوجد في ثمار التوت وتم التوصل الى انه يقلل احتمال الاصابة بالسرطان ومرض القلب وبعض أمراض الجهاز العصبي.

وتؤيد الدراسة المنشورة حول هذا الموضوع بمجلة نيتشر بيوتكنولوجي Nature Biotechnology فكرة أن النباتات يمكن تعديلها وراثيا لتحسين صحة البشر.

وقالت البروفيسوركاثي مارتن رئيسة الفريق البحثي "ان فئراناً معرضة للاصابة بالسرطان وتم تغذيتها بالفاكهة المعدلة وراثياً عاشت فترة أطول من تلك التي تم تغذيتها بطعام عادي وهذه نتائج مشجعة للغاية".

وقد عاشت فئران معدلة وراثياً لكي تصاب بالسرطان فترة بلغت 182 يوماً في المتوسط عندما أطعمت الطماطم البنفسجية وذلك مقارنة مع 142 يوماً لأخرى تناولت طعاماً عادياً.

وقال الباحثون إن الخطوة القادمة ستكون التحقق من كيفية تأثير مضادات الاكسدة على الاورام الخبيثة لتحسين الصحة.