بينيتيز فخور بأداء فريقه أمام تشيلسي
أبى المدير الفني لنادي ليفربول "بينيتيز" التعبير عن إحباطه بعد إقصاء فريقه ليلة الثلاثاء من الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا على يد تشيلسي اللندني بعد تعادلهما في مباراة مثيرة وجميلة 4/4 على ملعب الستانفورد بريدج...


حالة الإحباط رفضها رفائيل بينيتيز لأن الفريق قدم مباراة تاريخية أمام تشيلسي وتمسك بالتأهـل حتى أخر لحظة عندما انتهت المباراة بالتعادل الإيجابي 4/4.

تقدم ليفربول بهدفين في أول 28 دقيقة لكنه لم يحافظ على بقاؤه في اللعبة بتراجع مفاجئ في الأداء واللياقة والقوة مع رفاق دروجبا ليتعادل الأسود في وقتٍ قياسي ويتقدمون بهدف لامبارد حتى جاء لييفا وكاوت ليعيدا تقدم الريدز 4/3 قبل ان يدرك لامبارد هدف التعادل قبل نهاية اللقاء بدقائق معدودة..

تحدثت قناة ليفربول مع رفائيل بينيتيز بعد انتهاء المباراة وكشف أثناء حديثه شعوره بالفخر من أداء لاعبيه في هذه المباراة الممتعة من كلا الطرفين، وأشار ان نجوم ليفربول في غياب جيرارد ظهروا طوال اللقاء بمعنويات جيدة، وأضاف:

"أنا فخور بما حققناه في الستانفورد بريدج، الجماهير دفعتنا نحو الأمام في كل أوقات المباراة ومن المؤسف عدم إسعادهم لكن أعتقد أننا قدمنا مباراة مُذهلة أمام فريق شرس".

وأوضح "نعم أنا فخور بهذا الأداء وهذه حقيقة لكن الأهم أنني بالطبع أشهر بخيبة أمل كبيرة لأن شباكنا هُزت أربعة مرات، إنه أمر لا يُصَدق، تشيلسي لم يظهر في الشوط الأول لكنهم سحبوا البساط من تحتنا في الشوط الثاني بعد مرور 10 دقائق فقط، في البداية أحرزنا هدفين ولكننا تراجعنا وإنخفض إندفاعنا صوب مرمى البلوز شيئاً فشيئاً ليتمكنوا من إحراز هدفين متتاليين".

أختتم قائلاً: "أعتقد ان تشيلسي لديه لاعبون كبار من طراز عالمي ومن الصعب يهدروا الفرص التي لاحت لهم".!

نتيجة صعبة على عشاق ليفربول بدون شك.. الموسم الماضي خرجوا على يد نفس المنافس بنتيجة 5/3 في مجموع اللقائين، وها هم يخرجوا من جديد بنتيجة 7/5، بفارق هدفين أيضاً، ويتأهل البلوز لمواجـهة برشلونة في الدور قبل النهائي في مباراة لا تقل إثارة عن سابقتها.، لأن برشلونة لديه بعض الذكريات مع تشيلسي والعكس صحيح وكلايهما سيعمل على صناعة المجد بأتم ما تحمله الكلمة خاصةً ميسي الذي إذا لم يفز بلقب دوري أبطال أوروبا هذا الموسم سيؤثر ذلك على حظوظه على نيله للألقاب الفردية
.