دراسة طبية تؤكد أن "الفجل الأبيض" علاج فعال للبدانة



كشفت دراسة طبية حديثة، أن الفجل الأبيض، الذي يغفل الكثيرون عنه، ويتحاشون شراءه أو أكله، يعتبر أحد الخضروات المفيدة جداً في حل مشاكل البدانة، خاصة وأنها تساعد الجسم على إذابة الدهون في منطقة الأرداف.

جاءت هذه الدراسة على يد الدكتور كريس سميث (مستشار التغذية بجامعة هوفلاند الأمريكية)، والذي يعد من أكبر أنصار الدعوة للتغذية النباتية، كأسلوب غذائي للاستمتاع بالرشاقة والحيوية.

وقد قام سميث بعمل دراسات على معظم الأغذية النباتية لمعرفة تأثيرها وأثرها على أنسجة الجسم وتوصل إلى عدة حقائق مذهلة جعلت الفجل الأبيض يأتي في مقدمة الأغذية التي يوصى بها في برامج إنقاص الوزن الزائد، فقد ثبت أن الفجل الأبيض يساعد على إذابة الدهون الزائدة والتخلص منها، وبالتالي المساعدة في إنقاص الوزن الزائد.

وأكد سميث أن سبب فعالية الفجل هو غناه بفيتامين "سي"، الذي يزيد من نشاط الصفراء والكلى، وهذا الأمر يؤدي إلى زيادة إدرار البول وتفتيت الحصى الموجود فيهما، كذلك فإن انخفاض محتواه من البروتينات والدهون، يجعله مذيباً لدهون الورك والأرداف والبطن.