في زماننا فقدنا أسمى علاقة على وجه الأرض وهي الأخوه ..

في زماننا الأخ يبيع أخيه , في زماننا الأخ لا يحن على أخية , الأخ يصل لدرجة قتل أخية ... لمــاذا ؟

أمن أجل مال زائل .. أو لحظة غضب ..

لماذا أصبح قلوب الناس كلها كراهية .. لماذا أصبح الحقد يتوسط صدور الناس بدل الطيبة ..

لماذا لم نعد قادرين على مسامحة الغير مع إن الله سبحانة وتعالى يسامح عباده .. لماذا ترك الإنسان الطيبة والمحبة والود والمشاركة بالشر والكراهية والحقد والأنانية ..

فبرأيكم من الذي تغير:


أهو الزمن نفسة ؟

أم الإنسان الذي تغير ومات ضميره ؟

أو الدنيا والعولمة التي طرأت على عالمنا وعيشتنا والتطورالذي حل بالدنيا وبالتالي أثر على الأنسان ؟

ام برايكم شي آخر؟

هل اقول هي الدنيا.. ام أقول الناس

أتمنى أشوف تفاعلكم مع الموضوع وردوكم وبكل صراحة..



تحياتي لكم