اني لما رايت انتشار النمص في اوساط بعض المسلمات آلمني ذلك وتذكرت قول رسول الله صلى الله عليه وسلم (والذي نفسي بيده ، لتأمرن بالمعروف و لتنهون عن المنكر ، او ليوشكن الله ان يبعث عليكم عقايا منه ، ثم تدعونه فلا يستجاب لكم )) رواه الترميذي

و لقد ذكر فضيلة الشيخ "صالح بن فوزان الفوزان" في كتابه "تنبيهات على احكام تختص بالمؤمنات " :بانه يحرم على المرأة المسلمة إزالة شعر الحاجبين أو بعضه باي وسيلة من الحلق ا القص او استعمالة مادة مزيلة له او لبعضه
لان هذا هو النمص الذي لعن النبي صلى الله عليه وسلم من فعلته ، فقد لعن النبي صلى الله عليه و سلم النامصة و المتنمصة .

* والنامصة هي التي تزيل الشعر من الوجه ، والمتنمصة هي التي تطلب فعل ذلك بها ، و هذا من تغيير في خلق الله الذي تعهد الشيطان ان يامر به بني آدم حيث قال كما حكى لله عنه : (( ولامرنهم فليغيرنخلق الله ) النساء:119

* و في الصحيح : عن ابن مسعود رضي الله عنه انه قال :"لعن الله الموشمات والمستوشمات ، و النامصات و المتنمصات ، و المتفلجات للحسن المغيرات خلق الله عز وجل " ثم اقل : مالي لا العن من لعن رسول الله صلى الله عليه و سلم و هو في كتاب الله عز و جل ؟ يعني قوله : ((وما آتاكم الرسول فخذوه و ما نهاكم عنه فانتهوا و اتقوا الله ان الله شديد العقاب )) الحشر :7

* وذكر ذلك ابن الكثير في تفسيره (6/359)

وقد ابتلى بهذه الآفة الخطيرة التي هي كبيرة من كبائر الذنوب كثير من النساء اليوم حتى اصب كأنه من الضروريات اليومية ، ولا يجوز لها ان تطيع زوجها اذا امرها بذلك لانه معصية . انتهى كلامه رحمه الله.

* فعجبا لك يا ابنة الاسلام كيف تجرأ على معصية الله و رسوله ؟!

وويحك يا ابنة الاسلام تقرئين و تسمعين أن قدوتك و حبيبك محمد صلى الله عليه و سلم قد لعن النامصة و المتنمصة ثم ترضني بعد ذلك أن تكوني من المطرودين من رحمة الله !!

* سبحان الله اتعلمين ما معنى ان يلعن رسول الله صلى الله عليه و سلم اقواما ؟؟ يلعنهم لانهم يفعلون معصية لا ترضي الله ..ثم هل تعلمين ان دعوة الرسول صلى الله عليه و سلم مستجابة عند ربه ؟

* وهل ترضين على نفسك الطرد من رحمة الله من اجل هذا ؟

و هل هذا النمص الذي تفعلينه او تأمرين من تفعل ذلك بك اتباع للموضة ام انتكاس في الفطرة ؟

و هل هو تقليد اعمى ام انه ضعف الايمان ؟

ما بالك ياابنة الاسلام! الم تسمعي او تقرئي حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( صنفان من اهل النار لم اراهما ... وذكر منهما : نساء كاسيات عاريات ، مائلات مميلات ، لا يدخلن الجنة و لا يجدن ريحها ، و ان ريحها ليوجد من مسيرة كذا و كذا )) رواه مسلم .
و قد ذكر بعض اهل العلم أن معنى مائلات : اي مائلات عن طاعة الله ، مميلات : اي يعلمن غيرهن فعلهن .

* والنمص هو ميل عن طاعة الله و رسوله : فعن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ((من عمل عملا ليس عليه امرنا فهو رد )) رواه مسلم

* و اخيرا اختي المسلمة : اتقي الله تعالى و اطيعي رسوله صلى الله عليه و سلم
فقد قال الله تعالى ((قل ان كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله )) آل عمران : 31
وقال ايضا : ((وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا)) الحشر :7

وإليك فتاوى سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله في هذه المسالة:


لقد سئل سماحته : ما حكم تخفيف الشعر الزائد عن الحاجب ؟



فاجاب سماحته : لا يجوز اخذ شعر الحاجبين ولا التخفيف منهما لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم "انه لعن النامصة و المتنمصة"

و سئل سماحته ايضا : ما حكم إزالة الشعر الذي ينبت في وجه المرأة ؟


فاجاب سماحته : هذا فيه تفصيل : إن كان شعرا عاديا فلا يجوز أخذه لحديث : لعن رسول الله صلى الله عليه و سلم النامصة والمتنمصة ))

والنمص هو اخذ الشعر من الوجه و الحاجبين اما ان كان شيئا زائدا يعتبر مثله تشويها للخلقة كالشارب و اللحية
فلا بأس بأخذه ، ولا حرج لانه يشوه خلقتها و يضرها ، ولا يدخل في النمص المنهي عنه . [مجموع فتاوى و مقالات متنوعة 6/402]

* ولقد ثيت حديثا ان نتف شعر الحاجب له تاثير سلبي على العين و الاعصاب ، وقبل هذا اختي المسلمة فقد علمت حكم الله فيه ، فهل يليق ب بعد ذلك أن تقعي في هذه المعصية ؟
قال تعالى: (( و ما كان لامؤمن و لا لمؤمنة اذا قضى الله و رسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم و من يعص الله و رسله فقد ضل ضلالا مبينا )) [الاحزاب : 36]

و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه اجمعين، و آخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

منقول للافادة