الصراحه راحة أم وقاحة...؟

كثيراً مانقع في هذا النوع من المواقف
إما أن تقول الصراحة وتقع المشاكل
وإما أن تجامل ولا يحدث اي شيء

وهنا يتبادر السؤال لذهنك ( هل الصراحة راحة أم وقاحة ؟ ) ..
يقول خبراء علم النفس :

الصراحة هي أقصر طريق للوصول للهدف*
وأقرب طريق لحل المشاكل وأسهل وسيلة لكسب قلوب ومحبة الناس

هذا رأي علماء النفس
ولكن إذا نظرنا لواقعنا سنجد أن هناك ثلاثة أنواع من البشر :


1 - صريح جداً ..
وهذا النوع يكون صريح جداً في أي شيء*
حتى لو كانت صراحته ستحرج البعض
وفي نظره يعتبر المجاملة نوع من أنواع النفاق


2 - صريح ومجامل قليلاً ..
وهذا النوع يرى أنه يجب علينا التعامل مع الناس بمثل ما نحب أن ياعملونا به
فلاضرر من المجاملة أحياناً إذا كانت ستأتي بنتائج سعيدة
لابد من المجاملة أحياناً للأصدقاء حتى تستمر الصداقة


3 – مجامل جداً ..
هذا النوع لايعرف الصراحة مطلقاً
يرى أنه لكي تنجح في هذه الحياة لابد أن تجامل كل من حولك
ويرى أن الصراحة وقاحة وبجاحة !!! ..

أنتم مارأيكم ؟
ولأي نوع من الثلاثة تنتمون ؟ أم تنتنمون لنوع آخر ؟
وهل ترون أن الصراحة غير مطلوبة في هذا الزمان أم لا ؟





منقول