قال نابليون ( وراء كل رجلٍ عظيم امرأة ) ..
ونقول نحن ( وراء كل امرأةٍ عظيمة رجل ) !

قد يكون لقول نابليون أية مصداقية على بعض العظماء .. حين يكون
لجهدهم الشخصي فقط الفاعلية وراء ما كانوا وما أنتجوا ..

لكن المرأة في كل المجتمعات .. لا يمكن أن تصل إلى تحقيق أهدافها
أو تكوين عظمتها ومجتمعها إلا بمساحة حرية ودعم من الرجل ..
سواء كان هذا الرجل زوجاً أو أباً أو أخاً أو حتى ابناً ..

فخصوصية عالم المرأة وانغلاقه أو محدوديته ..أو ارتباط المجتمع بالذكورية
يجعل المرأة بحاجة لدعم الرجل إما كـــ" مساند " في ظل مجتمع قد يحارب
إبداعها ..
أو حتى كـ " معطٍ لمساحة حرية " تقوم فيها بإنجاح أحلامها ..

في كل المجالات .. العلمية والسياسية و الأدبية ..
كان لكل امرأة ناجحة ,, نصيب شكرٌ للرجل ..

فكيف يعامل زوج المرأة الناجحة وذات الدور في المجتمع ؟
ولماذا يرفضه المجتمع ويلقبه دوما بـ " زوج الست " إختصاراً لوصفه
بعديم الشخصية ؟
وما دور المورثات التي نحملها من افكار وعادات و و و و و و و و و و و و !!!!!!!!