وصف المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية
السفير حسام زكى التقارير الإعلامية التى
تناولت مسألة عثور الوكالة الدولية للطاقة
الذرية على آثار ليورانيوم مخصب فى مصر
بأنها "مغلوطة وقديمة".

وقال المتحدث "إنه من المثير للدهشة أن تحصل وسائل الإعلام على معلومات متضمنة فى تقرير للوكالة ينتظر أن يتم الإعلان عنه فى اجتماعها فى شهر يونيو المقبل ، وهو الأمر الذى يضع علامات استفهام عديدة حول دوافع البعض فى تسريب مثل تلك الأمور".

وأضاف أن "مصر سبق وأن أوضحت للوكالة ملابسات هذا الموضوع وأن المسئولين بالوكالة يتفقون مع التفسير المصرى".

واشار إلى أن "المسألة تعود إلى عام 2007 وأن الوكالة تؤكد دائما فى تقاريرها أن الأنشطة النووية المصرية هى ذات طبيعة سلمية، وأنه لم تعد هناك مسائل عالقة فيما يتصل بالتعاون المصرى مع الوكالة".

وذكر المتحدث أنه "صدرت توجيهات لبعثة مصر لدى الوكالة لإثارة الأمر والحصول على التوضيحات اللازمة".

المصدر: وكالة أنباء الشرق الاوسط.