بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في أحد الأيام إجتمع المال والعلم والشرف ودار بين الثلاثة الحوار التالي:



قال المالْ :
إن سحري على الناس عظيم ..
وبريقي يجذب الصغير والكبير،
بي تفرج الأزمات ..
وفي غيابي تحل التعاسة والنكبات !

قال العلْم :
إنني أتعامل مع العقول ..
وأعالج الأمور بالحكمة والمنطق والقوانين المدروسة!
لا بالدرهم والدينار !
إنني في صراع مستمر من أجل الانسان ضد أعداء الانسانية
الجهل والفقر والمرض.

قال الشرف :
أما أنا فثمني غال ولا أُباع وأُشترى،
من حرِص عليّ شرفتُه ..
ومن فَرّطَ فيّ حَطمتُه وأذللته !

عندما أراد الثلاثة الإنصراف تساءلوا : كيف نتلاقى ؟

قال المال :
إن أردتم زيارتي يا أخواني فابحثوا عني في ذلك القصر العظيم.

وقال العلم :
أما أنا فابحثوا عني في تلك الجامعة وفي مجالس الحكماء.
ظل الشرف صامتاً فسألاه زميلاه لم لا تتكلم ؟؟؟؟

قال:
أما أنا فإن ذهبت فلن أعود !!!.

أرجوا أن ينال إعجابكم