حادثة زلازل المدينة المنورة تتطور . . الأجهات الأمنية ترابط المكان وتخلي السكان . . ورائحة الغازات تخرج من التربه

المدينة المنورة ( صحيفة طيبة ) بدر العيد : مازالت الجهات الأمنية المختلفة تباشر أعمال مراقبة منطقة الزلازل بقرية هدمه بالقرب من العيص بالمدينة المنورة حيث تصاعد حادثة زلازل المدينة المنورة اليوم الأحد بخروج رائحة غازات مختلفة من التربة واضطرت الجهات الأمنية فجر اليوم الأحد الى إخلاء سكان هجرة هدمة ونقلهم لمحافظة العيص حفاظاً على سلامتهم من النشاط الزلزالي الذي شهدته الهجرة منذ الساعة الثانية عشرة والنصف وحتى الساعة الثانية والنصف فجراً حيث رابطت الجهات الأمنية بالموقع وتم إخلاء السكان .
وقد علن مدير المركز الوطني للزلازل والبراكين المهندس هاني بن محمود زهران أن أجهزة رصد الزلازل التابعة لهيئة المساحة الجيولوجية السعودية , سجلت خلال الأيام الماضية أكثر من 1200 هزة أرضية في مناطق تقع غرب حرة الشاقة بمحافظة العيص (المدينة المنورة) مثل قريتي هدمة والقراصة، وكذلك هجرات العميد والفرع والسهلة وبين زهران "إن غالبية هذه الهزات كانت ضعيفة جداً، موضحاً أن الهزات التي شعر بها المواطنون بلغ عددها 6 هزات، أعلاها 3.7 درجات على مقياس ريختر".
وأضاف أن محطات الرصد الزلزالي التابعة للهيئة سجلت نشاطاً زلزاليا ملحوظاً بمنطقة حرة الشاقة اعتباراً من يوم 22/4/1430، مؤكداً أن هذا النشاط مازال مستمراً حـتى الآن.
وأشار زهران إلى أن الهيئة قامت بإبلاغ الجهات ذات الصلة في حينه، ومنها المديرية العامة للدفاع المدني. وقال "إن هذه الهزات من الظواهر المصاحبة لمناطق الحرات البركانية نتيجة حركة الصهارة تحت السطحية." وأكد أن الأمر لا يستدعي الخوف أو التضخيم