غداره الدنيا كان بيقول انا الحبيب
وانا المن روحك قريب
عشقك ومخزون سنينك
هفضل جنبك مدام فضل عمري باقي
كنت عايشه عشانه
كنت حاسه بكياني
كان فرحت سنيني
كان هو مني عيني
راح وساب قلبي يتألم
راح وسبني هنا اكلم روحي من بعده
وفين الحب الكان بيقول عليه زمان
عشقي وحياتي وامان انتي
وانا علي حبك هعيش ولا يهمنيش فراقك
لو من بعيد اسمع افراحك
وادعي المولي يذيدها عليك
وانا هنا بحكي
سكت الكلام مني
جه قالي سمحيني
ده انتي نور عيني
اتاخدت من روحي لحته تانيه
فيها الشيطان زعيم حته مافهاش ملايكه
سمحيني يااملي في الدنيا ديا
انشغلت عنك اول واخر مره ليا
مش هسئل عن الفات
انا شايفه في عنيك حاجات
بتاكد ندم كبير
وانا من غير كلام سمحت
ونسيت كل الفات
بكي من ايه انا خايفه عليه
ابني وحبيبي طب مش اسامحك ليه
صدقني خلاص انا راضيه
وعرفت انا جنتك وانت الجنه