هو نوع من العلاج الضوئى يستخدم فيه الأشعة الفوق بنفسجية لعلاج بعض الحالات الجلدية الشديدة .PUVA هي تركيبة علاجية تشمل مادة دوائية تسمى سورالين (Psoralens) ثم تعرض جلد المريض لإشعاع الفوق بنفسجي طويل الموجه UVA ؛ وهى متوفرة منذ سنة 1976م .و مركبات السورالين موجودة في أنواع كثيرة من النباتات وتجعل الجلد حساساً لوقت معين للإشعاع UVA . و يعتبر المصريون القدماء أول من استخدم السورالين لعلاج أمراض الجلد منذ آلاف السنين .
.


العلاج الضوئى الكيميائى (بوفـــــــا) PUVA (Psoralen-(ultravioelt A
وحدة PUVA لعلاج اليدين

تأخذ كبسولات (methoxsalen) قبل التعرض لأشعة UVA بساعتين .

فى الحالات التى تتطلب علاج مساحات صغيرة مثال اليد والقدم تستخدم وحدات علاجية صغيرة لليد والقدم . و قد يناسبها استخدام "حمام ماء PUVA" حيث تنقع اليدين و/أو القدمين فى محلول مخفف من methoxsalen لمدة 30 دقيقة ثم يعرض مباشرة للإشعاع UVA .
قليل من المرضى يعالَجون بـلوشن Tripsor PUVA الموضعي حيث يدهن على المساحات المصابة لمدة 10 دقائق قبل تعرضها لأشعة UVA .
تعتبر PUVA علاج فعال لعدة أمراض جلدية وتشمل : الصدفية ، الالتهاب الجلدى ، الطفح الضوئى المتعدد الأطوار و الفُطار الفطرانى .
يعتمد تحديد عدد و كثافة جلسات العلاج ب PUVA على الحالة المرضية والعوامل الفردية المؤثرة.


الآثار الجانبية :

الأحتراق

الجرعات الزائدة من PUVA تسبب ردة فعل تشبه حرق الشمس و تسمى حُمامى التسمم الضوئي (phototoxic erythema) ، و تظهر أكثر في الأفراد ذوي البشرة الفاتحة الذين يحترق جلدهم بسهولة من الشمس .
يظهر الحرق 48-72 ساعة بعد الجلسات الأولى (الثانية أو الثالثة) للعلاج . فالمناطق الحساسة مثل الثديين والأرداف ربما تحتاج أن تُغطَى أثناء كل أو جزء من العلاج . يجب تجنب المحسسات الضوئية مثل بعض الأدوية ، مستحضرات التجميل المعطرة والقار .

إذا أصبح الجلد المُعالَج ورديّ اللون فهنا يجب عدم زيادة جرعة UVA ، وقد يتطلب الأمر إسقاط جلسة علاجية أو أكثر .
للأسف حُمامَى التسمم الضوئي يمكن أن تدوم مدة أطول من حروق أشعة الشمس الطبيعية . استخدام الكريمات المرطبة و مسكنات الألم يمكن أن يقلل من الإنزعاج .

الحكة :

من الشائع أن يصاب الجلد المعالَج بحكة بسيطة أو شعور خفيف باللسع بعد العلاج ، فالجلد غالباً يصبح جافاً ؛ لذا ينصح باستخدام الكريم واللوشن المرطب باستمرار ، و بعض الأحيان تستخدم أيضاً الأقراص المضادة للهيستامين لتخفيف الحكة .

الغثيان :

يشكو ربع المرضى اللذين يتعاطون السورالين من الغثيان . فإذا حدثت يجب على المريض أن يخبر الطبيب المُعالِج . الغثيان يمكن أن يكون أقل إذا تم تناول كبسولات methoxsalen مع الطعام أو إذا تم تقليل الجرعة . يعالَج الغثيان بالأدوية المضادة للقيء .

الإصطباغ ( تلون الجلد) :

تسبب PUVA عادةً إصطباغ الجلد (tanning) الذى يدوم لعدة شهور . وبالرغم أن الجلد يبدو بُنيّاً إلا إنه يظل سهل الإحتراق من الشمس .

إصابة العين :

إذا لم يتم حماية العين من الأشعة الفوق بنفسجية فإن ذلك قد يؤدى إلى التهاب القرنية مما يسبب الإحمرار ، التهيج و الشعور برمل في العين . كما قد تضر الإشعة بعدسة العين فتؤدي إلى الماء الأبيض .

الجلد المُسِن وسرطان الجلد :

فرط استخدام PUVA يؤدي إلى حدوث شيخوخة مبكرة للجلد ( زيادة جفاف الجلد ، النمش و التجاعيد) ، كما قد تزيد من فرصة إصابة الجلد بالسرطان . الأفراد ذوي البشرة الفاتحة أو الأفراد المصابين سابقاً بضرر من أشعة الشمس أو الإشعاع أكثر عرضة لمخاطر الإصابة . ولكن هذا يجب ألا يشكل أى خوف لمعظم المرضى الذين يعالجون ب PUVA لمدة شهرين أو ثلاثة شهور فقط . المرضى الذين تحت منهج علاجى طويل يجب فحصهم دورياً بواسطة اختصاصي على الأقل كل 6 أشهر . إعرض على طبيبك أي نمش أو شامة جديدة ، قرح بطيئة الإلتئام أو كتل نامية .
و يجب التذكر أن عادة ، ولكن ليس دائماً ، سرطانات الجلد لها قابلية للشفاء . إذا وضحت علامات الجلد المُسِن أو ظهرت سرطانات جلدية ، حينئذٍ ليس من الحكمة الاستمرار لهذا النوع من العلاج .

الحمل :

ليس هناك دلائل على أن الـ PUVA يمكن أن يسبب ضرر على الجنين ، لكن عموماً إذا كانت المرأة متوقعة الحمل أو أنها حامل ينصح بإيقاف استعمال الـ PUVA مباشرة .

علاج الأمراض الجلدية المختلفة :

*
الصدفية :

هى مرض جلدى وراثي شائع قد يتفاوت كثيراً فى شدته وانتشاره ؛ ولا يستطيع العلاج الضوئي ولا أي علاج آخر متاح حالياً أن يكفل الشفاء الدائم من الصدفية .
PUVA تعتبر عادةً العلاج المناسب للمرضى كبار السن ، و المرضى المصابين بالصدفية الشديدة أو القليلة الإستجابة للعلاجات التقليدية الأخرى . فى معظم الحالات (90%) يكون العلاج بPUVA فعال فى إزالة إصابات الصدفية و السيطرة على المرض طالما استمر العلاج . قد لا تستجيب جيداً للعلاج ب PUVA الصدفية الموجودة فى المناطق المختبئة من الجسم مثل فروة الرأس و ثنايا الجسم .
بدايةً معظم المرضى يعالَجون بـ PUVA مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع . جلسات التعرض القليلة الأولى يجب أن تكون قصيرة ( أقل من 5 دقائق ) وفترة التعرض تطول تدريجياً على حسب استجابة المريض بحد أقصى 30 دقيقة لكل جلسة ؛ لكن قليل من المرضى يتطلب هذا التعرض الطويل حيث يستجيب معظمهم لوقت تعرض أقصر .

فى معظم مرضى الصدفية يختفي المرض أو يتحسن كثيراً بعد 12-24 جلسة علاجية . حينئذً يمكن أن تقل الجلسات إلى جلسة أسبوعياً أو أقل . و حتى بدون علاج يبقى الجلد خالياً من المرض لبضعة شهور ، لكن قد تهيج الصدفية مرة ثانية وفي هذه الحالة ربما يحتاج المريض لتكرار علاج PUVA .
هؤلاء القلة من مرضى الصدفية المقاومة لعلاج PUVA قد يستفيدون من استخدام أدوية أخرى ( مثال مراهم أو أقراص ) مع PUVA .
*
الالتهاب الجلدى (الأكزيما) Eczema or Dermatitis :

تستخدم PUVA أحياناً لعلاج الحالات الشديدة الاكزيما بنفس الطريقة المتبعة لعلاج الصدفية ( عدد الجلسات الإسبوعية و الجرعات) . لكن قد يستلزم الأمر إطالة مدة المنهج العلاجى أكثر مما هو مطلوب عادةً لحالات الصدفية .
*
الفُطار الفطراني Mycosis Fungoides :
هذا نوع نادر من ليمفوما الخلايا T الجلدية . ويمكن علاجها باستخدام PUVA ، أولاً مرتين أسبوعياً بجرعة تعَرُض أقصر من المستخدمة للصدفية . فإذا اختفت الإصابات يتم تقليل عدد الجلسات الإسبوعية . في بعض الأحيان إذا أوقف علاج PUVA تعاود الحالة ثانيةً .
*
الطفح الضوئى المتعدد الأطوار PMLE :
وهو مرض شائع ناتج عن الحساسية للضوء . و قد وجد أن منهج علاجى لمدة 6 أسابيع ب PUVA فى الربيع أو أول الصيف يمنح عادةً المرضى حماية جيدة لباقي فترة الصيف .
قد توصف الأشعة UVB لبعض الأفراد الذين لا تناسبهم PUVA .
قد يتم تكرار المنهج العلاجى ب PUVA مستقبلاً إذا كانت الحماية مطلوبة فى السنوات التالية .

*
البهاق Vitiligo :
مرضى البهاق لديهم مناطق بيضاء اللون تماماً . واستخدام PUVA يعمل على إعادة الصبغة للمكان المصاب ، بالأخص البهاق في الوجه والمرضى ذوي البشرة الداكنة . النتيجة لباقي المناطق من الجسم والمرضى ذوي البشرة البيضاء تكون أقل فاعلية . الجلسات العلاجية تكون مرتين أسبوعياً لمدة عامين ؛ ومع ذلك فليس مضموناً عودة الصبغة تماماً ، كما إن الإنتكاسة ممكنة .


التعليمات والإرشادات Instructions :
إذا كنت تتلقى علاج PUVA اتبع نصائح مختص العلاج الضوئي و أخصائي الأمراض الجلدية لك . وهناك بعض النصائح العامة :

1.
احفظ كل المواعيد المسجلة .
2.
أعلم الفريق الطبي عن مشاكلك الصحية متضنةً الأدوية وأمراض العيون .
3.
لا تستعمل أي مراهم أو مستحضرات تجميل (العطور و مشتقات القار) إلا بإرشاد من طبيبك .
4.
تناول دائماً الأقراص في نفس الوقت المحدد بالضبط قبل التعرض ل UVA .
5.
تؤخذ الأقراص ، مثالياً ، بعد الوجبة بساعتين .
6.
الإقلال إلى أدنى حد من تعاطى المشروبات الكحولية .
7.
تجنب التعرض للشمس أيام الجلسات العلاجية ومابينها .
8.
تغطية الأعضاء التناسلية عند الرجال وعدم تعريضها لأشعة UVAِ .
9.
يجب حماية الجلد والعيون من التعرض لأشعة الشمس الطبيعية لمدة 12 ساعة بعد أخذ أقراص methoxsalen .
10.
أثناء جلسات العلاج يجب لبس نظارات واقية خاصة .
11.
لبس واقيات ونظارات شمسية للحماية فى الداخل و الخارج من وقت أخذ أقراص methoxsalen حتى مساء يوم جلسة العلاج .
12.
بعد المساء يجب لبس النظارات تحت ضوء الفلورسنت Fluorescent lighting ، ولكن لا حاجة إليها فى الخارج أو عند استعمال الضوء الأصفر .
13.
لبس ملابس تغطى كامل الجسم خارجاً أو إذا كنت قريب من نافذة داخل المنزل .
14.
استعمال كريم واقى من الشمس (Sun block) لجميع المناطق المكشوفة من الجلد بعد العلاج .
15.
رتب مواعيد مراجعة منتظمة للفحص مع طبيبك .

منقوول