الغيرة غريزة فطرية داخل كل إنسان؛ ولكن تركها لتنطلق وتدمركِ عندما تصابين بفيروسها المنتشر بسبب الحسد من موظفتكِ التي هي أقل سنًا وربما أجمل منك، قد يؤثر على إنتاجية العمل ومدى نجاحه، وتدمركِ معها حتى لو كنتِ على قدر من النجاح، فهل أنتِ مديرة غيورة تؤدي بكِ غيرتكِ إلى تقمص الشخصية المتسلطة، والتي أيضًا تضخم الأمور وتبالغ فيها وتغيّر مفاهيم الكلمات والمواقف إلى معانٍ سلبية؟ اخضعي للاختبار الذي جهزته لكِ مدربة الحياة والمستشارة في تطوير الذات والتنمية البشرية..


1- فازت موظفتكِ بجائزة كبيرة في إحدى المسابقات.. فما شعوركِ؟




أ- تفرحين لها ولكنكِ في قرارة نفسكِ تتمنين لو كنتِ مكانها.
ب- تستائين من أنها فازت.
ج - تسعدين لها بالفوز.

2- في اللقاءات العملية تميل موظفاتكِ إلى:
أ- الحديث والمشاركة على مضض.
ب- يملن إلى الصمت والسكون.
ج- يتحدثن ويشاركن بدون أهمية.

3- عندما يكون أداء شركتكِ جيدًا فإنكِ عادة:
أ- تشعرين بجودته ولكن لا تعبرين عن ذلك.
ب - تشعرين بعدم الرضا الدائم داخل العمل.
ج- يعجبكِ وتسعدين بذلك.

4- إذا عُينت لديكِ موظفة جميلة وصغيرة وأنيقة:
أ- تتمنين لو كنتِ بجمالها.
ب- تبدو جميلة لكن لا تعجبكِ شخصيتها.
ج- تجدينها لطيفة.

5- ما شعورك إذا ذهبتِ إلى عشاء عمل وهناك رأيت أنها أفضل؟
أ- لا يهمكِ لأنكِ لا تعتبرين نفسكِ أقل نجاحًا وجمالاً.
ب- تشعرين بشيء من الغيرة والقلق.
ج - تفرحين لها وتستمتعين بالسهر.

6- أتيح لإحدى موظفاتكِ السفر للعمل في إحدى البلدان المفضلة لديكِ فإنكِ:
أ- تقولين في نفسكِ إنها محظوظة ولكنكِ لا تفرحين لها.
ب- تستائين من الأمر.
ج- تطلبين منها أن تجلب لكِ شيئًا.

7- تتسم موظفتكِ بالأداء الجيد فإنكِ:
أ – تتجاهلين أداءها دون الإشادة.
ب- تشعرينها دائمًا بعدم الرضا من عملها.
ج - تعرفين ذلك لا أكثر.

8- حديث عادي مع إحدى الشخصيات المهمة لموظفتكِ.. فإنكِ:




أ- تتساءلين ماذا تريد منها.
ب- تحاولين اختصار المحادثة.
ج - تشاركين في الحديث.

9- في أموركِ الشخصية هل؟:
أ- يعرفنكِ.
ب- لا يشاطرنكِ أمورك الشخصية.
ج - يشاركن بطريقة تقليدية.

10- في المقابلات الشخصية للتوظيف هل تعطين الأهم:
أ- للمؤهلات.
ب- للمظهر والعمر.
ج- لمناسبتها للوظيفة.

11- حصلت موظفتكِ -التي يقل عمرها عن عمرك- على ترقية:
أ- تقبلين ترقيتها لكنكِ غاضبة منها.
ب- أنتِ غاضبة جدًا من ترقيتها.
ج - تقدمين لها التهاني متمنية منها المحافظة على نجاحها.

12- عندما تتحدث إحدى موظفاتك مع أحد الوفود المهمة في العمل فإنك:
أ- تراقبينه.
ب- تراقبينها.
ج- تتصرفين باعتيادية.

13- هل توجهين الأعمال عن طريق:
أ- الإكراه والقسر.
ب- عن طريق الأوامر والتعليمات.
ج- التفويض.

14- بالنسبة للقواعد واللوائح هل:
أ- تلتزمين بها.
ب- تلتزمين مع عدم المرونة في التنفيذ.
ج- مرنة مع القواعد واللوائح ومتساهلة في تنفيذها.

15- على نطاق شركتكِ:
أ- هناك لقاءات محدودة مع قطاعات المجتمع.
ب- العزلة والانقطاع عن المجتمع.
ج- انفتاح واتصال بالمجتمع.

16- عندما تلتحق بالعمل موظفة جديدة وصغيرة وتحاول إضفاء نوع من التجديد وإثبات ذاتها أمام الآخرين فإنكِ:




أ- تعرضينها للمصاعب.
ب- تحاربينها من أجل إعاقة التجديد.
ج- تساندينها.

17- حدث أنّ إحدى موظفاتكِ الصغيرات قد تأخرت في أداء عمل ما فإنكِ:
أ - تهددينها بالفصل.
ب- تهينينها أمام زميلاتها وتخصمين من راتبها.
ج- تجتمعين معها وتناقشين التقصير.

18- زرت موظفتكِ بمكتبها فإنكِ:
أ- تفتحين الباب وتحدثينها دون إلقاء التحية.
ب- تفتحين الباب بقوة وترمقينها بنظرة.
ج – تستأذنين في الدخول وتحيينها.

19- إذا استحقت إحدى موظفاتكِ الترقية:
أ- ترقينها ولكنك تغضبين.
ب- تحجبين الترقية وتعتذرين بأمور إدارية.
ج- تقبلين ترقيتها وتنفذينها.

20- تفضلين أثاث مكتبكِ:
أ- متوسطًا.
ب- كبيرًا.
ج- صغيرًا.

21- تفضلين الجلوس:
أ- بمحاذاة الباب.
ب- على مكتب كبير، وتجعلين موظفتكِ تقف أمامكِ وتدققين النظر إليها.
ج- على مكتب مستدير وفي الزاوية.

22- في إدارتكِ لشركتكِ أنتِ عادة:
أ- تصدرين الأوامر واللوائح.
ب- تركزين السلطة بيدك ولا تتنازلين.
ج- تفوضين الأمور.

23- في إدارة الحوار أنتِ:
أ- أكثر المتكلمات.
ب- لا تعطين فرصة للرد أو تبادل الحوار.
ج- تتبادلين الحديث.

24- هناك مشروع عمل تقوم به إحدى موظفاتكِ الصغيرات فإنكِ:
أ- تتجاهلينها.
ب- تحاولين إخفاء بعض المعلومات عنها.
ج- تساندينها بالنتائج.

تعرفين أنكِ غيورة إذا كان معظم إجاباتك أ:





أنتِ غيورة، والجميل أنكِ أنتِ من يعترف بذلك قبل الآخرين، لكنكِ تبذلين جهدًا لتسيطري على انفعالاتكِ، وقد تنجحين أحيانًا وتفشلين أكثر الأحيان. واللافت في شخصيتكِ أنّ غيرتكِ معتدلة وغير مؤذية، بحيث لا يمكن أن تتحول إلى حقد أو انتقام، تعرفين كيف تخفين مشاعر الغيرة، لأنكِ سرعان ما تعمدين إلى معالجتها للتخلص منها قبل أن تتآكل أحشاؤكِ. نصيحتنا: انتبهي حتى لا تفلت الخيوط من بين يديك، وحاولي دائمًا أن تكوني هادئة كي تستقر حالتك كما هي عليه الآن.

نتِ غيورة إذا كان معظم إجاباتكِ ب:

من الصعب العثور على شخص غيور أكثر منكِ، فأنت لا يهمكِ إلا سعادتكِ حتى ولو كانت على حساب سعادة الآخرين، والموظفات لسن موظفات إلا بقدر ما يكن أكبر عمرًا وأقل جمالًا منكِ، أنتِ بحاجة ماسة إلى التحكم في ردود أفعالكِ المعيبة أحيانًا. نصيحتنا: اجعلي الغيرة بينكِ وبين موظفاتكِ مثل "رشة" ملح تحفز للعطاء والنجاح، لتعززي احترامكِ لذاتكِ أمامهنّ، وركزي قوتكِ على ما تختزنينه من معلومات وفهم عميق وخبرة، وقدرة على فهم الآخرين وبناء العلاقات الجيدة مع كل الأطراف، والجرأة في اتخاذ القرارات ومنح الثقة للعاملات، والأمانة والقدرة على إرساء دعائم العدل، وتطبيق الأنظمة على الجميع دون تفريق.

كوني أنانية بعض الشيء إذا كان معظم إجاباتكِ ج:

من الصعب العثور على امرأة أقل منكِ غيرة، فأنت تفرحين لفرح موظفاتكِ وتسعدين لسعادة الزملاء، ويهمكِ راحة كل فرد من أفراد الشركة، مع أن أسلوب الأنانية يفيد من وقت إلى آخر، لأنه ينمي الشخصية ويدعم الثقة في النفس والتقدير للذات، والمهم ألا يستغل الآخرون طيبة قلبكِ المفرطة وحبكِ الزائد للعطاء. نصيحتنا: اهتمي بنفسكِ من وقت إلى آخر، بدلًا من بذل التضحيات والتفاني اللامتناهي، في المقابل كوني مصدر أمان لموظفاتك، وقفي دائمًا بجانب الحق مهما تكن النتائج، وأحسني قيادة المجموعة إلى بر الأمان.سيدتي